حوارات وقضايا (84)

الشيخ تميم امير قطر-ارشيفة
 
اغوار-نشر موقع "ميدل إيست آي" البريطاني تقريرا، تطرق من خلاله إلى التحركات التي تجري في لندن في إطار المساعي لعقد مؤتمر يشمل المعارضة القطرية، وذلك بدعم من لوبيات أمريكية وبريطانية مقربة من أبو ظبي والرياض. وفي الأثناء، تعرضت هذه الخطوة للعديد من الانتقادات والتشكيك حتى قبل الإعلان عن مكان المؤتمر وتفاصيله.

وقال الموقع، في تقريره إن هذه التحركات وضعت في الواجهة شخصية قطرية تبلغ من العمر 29 سنة تعيش خارج قطر، وتحظى بدعم مؤسسة بريطانية غامضة تعنى بالدفاع عن المَلكية، فضلا عن إعلامي أمريكي كان سابقا الرأس المدبر وراء سياسات بيل كلينتون.

وقد تم وصف هذا المؤتمر الذي تعتزم ما تسمى "بالمعارضة القطرية" تنظيمه في لندن هذا الأسبوع، بأنه مناورة فاشلة، ومحاولة للتحضير لانقلاب في قطر. فضلا عن ذلك، أعتبر هذا المؤتمر بمثابة حدث وهمي يأتي في إطار الحرب الإعلامية التي تدور في منطقة الخليج.

وأضاف الموقع أن هذا الحدث الذي أطلق عليه اسم "مؤتمر قطر للأمن والاستقرار العالمي"، والذي ينظمه رجل الأعمال القطري خالد الهيل، قد تعرض لانتقادات كبيرة من قبل مؤسسة علاقات عامة وهمية مقرها في لندن، وقناة الجزيرة العربية التي وصفت الهيل بأنه مجرد دمية تحركها الإمارات.

وذكر أن هذا المؤتمر الذي سيعقد يوم الخميس القادم في فندق فخم لم يتم تحديده بعد، يحظى بدعم مؤسس الجمعية والمؤسسة البريطانية للدفاع عن الملكية، التي تدعي أنها تساند هذا المؤتمر في "مساعيه لإرساء الديمقراطية، وحقوق الإنسان وحقوق الصحافة في قطر". 

ويأتي هذا الحدث في خضم خلاف محتدم منذ أشهر بين قطر والدول الأربعة بقيادة المملكة العربية السعودية، التي تصر على أن قطر دولة داعمة للإرهاب وتسعى لتغيير أنظمة الحكم في المنطقة. ومن المثير للاهتمام أن هذه الادعاءات تروج لها بشكل خاص وسائل الإعلام السعودية والإماراتية.

وحسب الموقع الرسمي لهذا المؤتمر الغامض، سيشهد هذا الحدث حضور صناع القرار من عدة دول، وأكاديميين، وصحفيين ومعارضين قطريين منفيين في الخارج، وذلك من أجل مناقشة فكرة إرساء نظام ملكي دستوري في قطر، خاصة وأن الإمارة تحظر بعث الأحزاب السياسية، في حين أن جل السلطات تجتمع في يد الأمير.

ووفقا للمصدر ذاته للموقع، تم تقديم خالد الهيل، الذي يدعي أنه الممول الوحيد لهذا الحدث، من قبل المنظمين على أنه مؤسس "الحزب الوطني الديمقراطي القطري"، الذي يسعى لتغيير النظام في البلاد.

وأورد الموقع أن القائمين على المؤتمر صرحوا أن خالد الهيل ينتمي إلى إحدى العائلات المؤسسة لدولة قطر، كما أنه من أبناء عمومة أمير البلاد. وقد فر من البلاد في سنة 2014، بعد أن تعرض للتعذيب لمدة 22 يوما. وفي الأثناء، أشارت بعض المصادر إلى أن الهيل يقسم وقته بين العمل في لندن وإمارة موناكو الفرنسية، علما وأن أصدقائه يلقبونه بالشيخ، ويقولون إنه فاحش الثراء.

وكشف أن السجل العام للشركات البريطانية يحيل إلى أن هذا الشخص البالغ من العمر 29 سنة، قد أسس عددا من شركات الإعلام والتكنولوجيا، ضمن تجارب لم تدم طويلا، أثناء إقامته في لندن. وفي سياق متصل، يعد خالد الهيل يعتبر من المقربين جدا من توماس ميس ـ أرشر ميلز، مؤسس الجمعية والمؤسسة البريطانية للدفاع عن الملكية، فضلا عن أمينتها العامة ميرفن ريدنج.

وفي الأثناء، أشارت سجلات سلطات مدينة لندن إلى أن ميرفن ريدنج قد ساندت ترشح الهيل في سنة 2016، للحصول على جائزة امتياز الحرية لمدينة لندن، وهو احتفال تقليدي يعود للعصر الإقطاعي في القرن 12.

وأفاد الموقع بأن توماس ميس ـ أرشر ميلز وميرفن ريدنج، قد عملا مع الهيل على اعتبرهما مديرين لشركة أورب أند سكبتر للاتصالات، وهي مؤسسة علاقات عامة وقع حلها. وتكفلت هذه الشركة بتسجيل الموقع الرسمي لمؤتمر المعارضة القطرية في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

من جانبه، ذكر ميلز، الذي قام بتصوير شريط وثائقي حول خالد الهيل، أنه يعمل أيضا مستشارا للعائلة الملكية الصربية. وعلاوة على ذلك صرح ميلز في اتصال مع "ميدل إيست آي" أنه قد تعرف على الهيل عن طريق إحدى جماعات الضغط.

وأضاف ميلز أن الهيل أسس شركة أورب أن سكبتر بهدف تقديم الدعم للجمعية والمؤسسة البريطانية للدفاع عن المَلكية. وفي السياق ذاته، وصف ميلز خالد الهيل بأنه مستثمر ناجح جدا وينحدر من عائلة عريقة في قطر. كما أوضح ميلز أن الهيل مقرب من الملياردير المصري نجيب ساويرس، مالك قناة "يورو نيوز" الإخبارية، التي تبث من مدينة ليون الفرنسية. وقد دعا ساويرس رجال الأعمال العرب لسحب استثماراتهم من قطر.

ونقل الموقع تصريح نجيب ساويرس في وقت سابق لصالح قناة "سي أن أن" الأمريكية، حيث قال: "أنا لا أوجه دعوتي فقط لرجال الأعمال المصريين، بل لكل رجال الأعمال العرب الذين لا يريدون مساندة دولة متورطة في دعم مجموعات إرهابية في منطقة، في حين أن يداها ملطختان بالدماء".

وأكد الموقع أنه بات من الواضح أن خالد الهيل استعان بخدمات عدد من كبرى شركات العلاقات العامة، إضافة إلى عدة وجوه معروفة في هذا المجال على غرار جيسون نيس، وهو صحفي سابق ومدير سابق لمؤسسة نيوز غيت للاتصال، وهي مؤسسة علاقات عامة لديها مكاتب في أبو ظبي ولديها  جملة من العلاقات في الشرق الأوسط. 

وفي السياق ذاته، استنجد الهيل بخدمات ستيف رابينوفيتش من مؤسسة بلو لايت ستراتيجيز، المتمركزة في واشنطن. وقد تقلد رابينوفيتش، الذي سافر إلى لندن هذا الأسبوع، سابقا مهمة مدير التخطيط الإعلامي في البيت الأبيض إبان حكم بيل كلينتون. ويوصف رابينوفيتش بكونه من الشخصيات المؤثرة في واشنطن، وخاصة داخل الحزب الديمقراطي.

في هذا الصدد، صرح رابينوفيتش، مؤسس منظمة يهود من أجل التقدم، وهي مؤسسة تقوم بجمع التبرعات لفائدة إسرائيل، التي عمدت إلى دعم هيلاري كلينتون في الانتخابات الرئاسية في سنة 2016، مؤخرا لصحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، أن "قطر تمتلك شبكة إعلامية ضخمة جدا في كافة أنحاء العالم، وتقوم بنشاط كبير في مجال العلاقات العامة، وتستفيد خاصة من شبكتها التلفزيونية".

ونقل الموقع عن مصدر مقرب من جيسون نيس وستيف رابينوفيتش أن كلا الرجلان أصبحا يخصصان كامل وقتهما للإشراف على هذا الحدث الذي سيتم تنظيمه في لندن باسم المعارضة القطرية. وقد أكد المصدر ذاته أن نيس ورابينوفيتش قاما بالتدقيق بشكل جيد في مختلف زوايا شخصية رجل الأعمال خالد الهيل قبل الموافقة على تمثيله.

وبين أن منظمي هذا المؤتمر لم يقدموا إلى حد الآن أية تفاصيل إضافية حول قائمة الشخصيات التي ستتدخل في المؤتمر أو جدول أعماله أو حتى مكان انعقاده. في المقابل، يواجه هذا الحدث منذ الآن انتقادات كبيرة، لعل مصدرها الأساسي قناة الجزيرة القطرية، التي أعلنت أن هذه التحركات ممولة من قبل الإمارات العربية المتحدة. علاوة على ذلك، تعرض هذا الحدث للتشكيك من طرف شركة علاقات عامة وهمية توجد في لندن، تطلق على نفسها اسم "مركز لندن للشؤون العامة".

والجدير بالذكر أن هذه الشركة الغامضة تتخذ لنفسها عنوانا وهميا، ورقم هاتف خاطئ، كما أن اسمها لا يظهر ضمن السجل الرسمي لجماعات الضغط في بريطانيا. وفي الأثناء، وقع تسجيل موقعها الرسمي دون الكشف عن هويتها، وذلك بالاستعانة بمؤسسة موجودة في غرب لندن تقدم خدمات حماية الخصوصية والحفاظ على سرية الهوية أثناء القيام بمثل هذه الأنشطة.

وأبرز الموقع أن هذه المؤسسة قامت يوم الاثنين بنشر تقرير، أوردت من خلاله أن جمعية الصحفيين الإماراتيين تساند هذا المؤتمر المثير للجدل والمعادي لقطر. وقد حذرت هذه المؤسسة، أي مركز لندن للشؤون العامة، سابقا وسائل الإعلام البريطانية من هذا المؤتمر، في حين دعتها إلى التعاطي مع المسألة بحكمة، نظرا للتدخل الإماراتي في الحدث وتمويلها له.

ومن المثير للاهتمام أن هذا الحدث الذي يعتزم تنظيمه يوم الخميس، سيحضره دانييل كوزنسكي، عضو البرلمان البريطاني عن المحافظين. وقد وصفه الكثيرون بأنه رجل المملكة العربية السعودية في بريطانيا، وذلك على خلفية دعمه اللامحدود لهذه الدولة الخليجية الثرية، التي تقود الحصار المفروض على قطر.

وفي حوار له مع الموقع، أورد كوزنسكي، الذي حاول أن ينأى بنفسه عن هذا المؤتمر المثير للجدل، أنه "ليس من الدقيق القول إنني أدعم هذا الحدث، أنا سأكون هناك فقط لألقي كلمة".

وأضاف كوزنسكي، قائلا "لقد سنحت الفرصة للحكومة القطرية في ثلاث مناسبات للدفاع موقفها، والآن أنا سأكون حاضرا في ذلك المؤتمر، حتى أستمع إلى ما يقوله معارضو القيادة القطرية فيما يتعلق بحقوق الإنسان والادعاءات المتعلقة بتمويل الإرهاب".

وأشار الموقع إلى أن كوزنسكي علق في خضم حرب كلامية بشأن هذا المؤتمر، بعد أن أصدر مركز لندن للشؤون العامة بيانا صحفيا قال فيه إنه وجه خطابا للجنة الشؤون الخارجية في البرلمان البريطاني حول دور هذا النائب في المؤتمر الذي سينعقد حول قطر.

وأقر بأن هذه التطورات تناولتها وسائل الإعلام العالمية والشرق أوسطية بكثير من الاهتمام. في المقابل، أكد كوزنسكي في اتصال مع "ميدل إيست آي" أن هذه الهجمة التي يتعرض لها تثبت أن الأشخاص الذين يقفون وراء شركة العلاقات العامة الوهمية لم يفهموا بعد ماهية الديمقراطية البرلمانية.

وأضاف كوزنسكي أنه لا يزال يعتزم حضور المؤتمر يوم الخميس، نظرا لأنه يجهل الكثير حول المعارضة القطرية.

وأفاد الموقع بأن كريس دويل، مدير مجلس تعزيز التفاهم العربي ـ البريطاني، قد قرر رفض الدعوة التي وجهها له منظمو هذا الحدث. وقد أورد دويل أن هذا المؤتمر مجرد تمثيلية في إطار صراع بين الجيران، كما من شأنه أن يساهم في تغذية الأوهام المتعلقة بتنظيم انقلاب في قطر.

وأردف كريس دويل، قائلا: "نحن نرحب بأي حوار منفتح وجدي حول الأوضاع في أي دولة من دول المنطقة، ولكننا في الوقت نفسه نريد أن نرى قدرا من الشفافية حول من ينظمون هذا الحدث والجهات التي تموله ولأي غرض تحديدا".

وفي الختام، ذكر الموقع وجهة نظر نيكولاس ماك جيهان، الباحث السابق في "هيومن رايتس ووتش" والمتخصص في الشؤون الخليجية، الذي شدد على أن هذا المؤتمر يبدو شبيها بمناورة يقوم بها مجموعة من الهواة، ومحاولة فاشلة لحشد الدعم للقيام بانقلاب داخل قطر. 

وأضاف ماك جيهان، أن "الجميع يعلم أن الإمارات والسعودية تتفقان ملايين الدولارات على شركات العلاقات العامة من أجل الترويج لأجنداتهما، ولكن هذا المؤتمر المنتظر، الخميس، يبدو كأنه قد تم تنظيمه في آخر لحظة
 
   عربي21
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
".

                              

 اغوار نيوز- في الذكرى الثانية والخمسين لتأسيسها، عقدت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية مؤتمرها العام في العاصمة الألبانية تيرانا وخمس عواصم أخرى في أوروبا، وانتخبت السيدة زهراء مريخي أمينا عاما جديدا لها. وأدارت السيدة زهرة أخياني التي كانت أمينا عاما للمنظمة منذ سبتمبر2011 رئاسة المؤتمر.

ووفق النظام الداخلي للمنظمة، يُنتخب الأمين العام للمنظمة لفترة عامين قابل للتمديد. والانتخابات تجري في ثلاث مراحل. ويُدلي في المرحلة الأولى أعضاء المجلس المركزي بأصواتهم وفي المرحلة الثانية مسؤولون وكوادر في مختلف أقسام المنظمة يدلون بآصواتهم وفي المرحلة الثالثة وفي المؤتمر العام يدلي الأعضاء أصواتهم بشكل علني وبرفع الأيدي. 

وحصلت السيدة مريخي في المرحلة الأولى التي جرت في 20 أغسطس 2017 على 86 بالمئة من الأصوات للمجلس المركزي من بين 12 مرشحا حيث تم تقديم 4 من المرشحين الأوائل. ثم وفي المرحلة الثانية التي جرت في 3 سبتمبر في 10 مراكز، نالت السيدة مريخي 84 بالمئة من الأصوات. وفي المرحلة النهائية وفي المؤتمر العام للمنظمة اُنتخبت المجاهدة زهراء مريخي بالاجماع أمينا عاما للمنظمة. وكانت السيدة مريخي تتولى مسؤولية تنسيق مكاتب السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة للمقاومة الإيرانية وكانت من المرادفات للأمينة العامة للمنظمة ونائب رئيس المجلس المركزي. 

السيدة زهراء مريخي  من مواليد 1959 في مدينة «قائم شهر» شمالي إيران، وتعرّفت على منظمة مجاهدي خلق الإيرانية خلال الثورة ضد الشاه. وبعد انتصار الثورة التحقت بصفوف المنظمة في «قائم شهر» وتولّت مسؤولية قسم النساء في المدينة. ثم انتقلت إلى صحيفة «مجاهد» التي كانت تنشر في محافظة مازندران باسم «طلاونك» لتكون عضوا للتحرير فيها. وفي العام 1981 تولّت في طهران مسؤولية الاتصال بوحدات مجاهدي خلق في غابات الشمال. وفي العام 1984 انتقلت إلى قواعد مجاهدي خلق في المنطقة الحدودية الإيرانية العراقية. وفي 1985 أصبحت عضو المجلس المركزي لمجاهدي خلق. واستشهد شقيقها الأصغر «علي مريخي» في العام 1988 على أيدي قوات الحرس.

وكانت السيدة مريخي لفترة مسؤولة تنظيم مجاهدي خلق في الدول الاسكاندينافية وألمانيا. وفي العام 1991 أصبحت عضو الهيئة التنفيذية للمنظمة وتولّت مسؤولية إذاعة «صوت مجاهد» وتلفزيون المقاومة (سيماي مقاومت) وصحيفة «مجاهد» الناطقة باسم المنظمة. وفي 1992 أصبحت عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية وبعد عام تم تعيينها رئيسة للجنة الاعلام في المجلس.

هذا وبعد انتهاء عملية الاقتراع والانتخاب، أدت السيدة مريخي اليمين بوضع يدها على المصحف الشريف وتأدية الاحترام بالعلم الإيراني وعلامة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، مؤكدة التزامها بحمل هذه المسؤولية الجسيمة وشددت على عزمها باستنفار جميع طاقاتها وطاقات منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، باعتبارها الكنز الوطني للشعب الإيراني، من أجل إقامة الحرية والديمقراطية في إيران. وأشادت السيدة مريخي الامينة العامة السابقة السيدة اخياني والسيدة بارسايي رئيسة المجلس المركزي لمنظمة مجاهدي خلق، وأعربت عن تقديرها لجهودهما طيلة 14 عاما وللمسؤولين الآخرين في منظمة مجاهدي خلق، في هذه السنوات الحافلة بالدماء والأخطارفي مخيمي أشرف وليبرتي؛ وقالت: ان منظمة مجاهدي خلق الإيرانية غدت اليوم وبمساعدة قاطبة ابناء الشعب الإيراني، في أهبة الاستعداد لإسقاط نظام الملالي أكثر من اي وقت آخر. وأعلنت السيدة مريخي بأنّ لمنظمة مجاهدي خلق حاليا 18 مرادفا للأمين العام ( ومنهن الأمناء السابقون السبعة). كما قدمت السيدات نرجس عضدانلو 36 عاما، ربيعه مفيدي 35 عاما ونسرين مسيح 39 عاما، مساعدات للامينة العامة.

  

وهنأت السيدة مريم رجوي بانتخاب السيدة مريخي أمينا عاما لمنظمة مجاهدي خلق وأكدت : ان ذلك انتخاب ناصع وانه يأتي في قمة الديمقراطية والتلاحم التنظيمي المتنامي وهو انتخاب في اتجاه إسقاط الفاشية الدينية الحاكمة وتحطيم حاجز الكبت والتخلف

أهمّ المحطات التاريخية في حركة مجاهدي خلق

وقد صادفت  يوم امس  السادس من إيلول -سبتمبر الذكرى الـ 52 لتأسيس منظمة مجاهدي خلق الإيرانية عام 1965

وحسب بيان للامانة العامة للمنظمة فان  هذه الذكرى تتزامن هذا العام  بعد نجاح عملية النقل لجميع اعضاء المنظمة من مخيم ليبرتي في العراق إلى الخارج من جهة ،ودخول المقاومة الإيرانية مرحلة الهجوم ايذانا ببدء معركة اسقاط نظام الملالي في طهران من جهة أخرى، وذلك  ينطوي على  دلالات كثيرة للشعب الإيراني ولجميع اشقائنا في البلدان العربية الذين اكتوا بنار ارهاب نظام الملالي والحروب التي أججها هذا النظام في المنطقة وتمدده وتدخلاته بلاهوادة في الشؤون الداخلية لجميع البلدان المجاورة اضافة إلى المجازر التي ارتكبها في سوريا والعراق واليمن وغيرها من البلدان

 .  

Inline image 4

Inline image 5

 

Inline image 7

 

Inline image 6

Inline image 3

Inline image 1

 

أهمّ المحطات التاريخية في حركة مجاهدي خلق

1965

تأسيس منظمة مجاهدي خلق بيد شباب الحركة الوطنية الموالية للدكتور محمد مصدق بهدف إسقاط نظام الشاه وإقامة نظام ديمقراطي في إيران

1972

إعدام جميع أعضاء اللجنة المركزية الأولى للمنظمة على يد الشاه ما عدى مسعود رجوي الذي تحوّل حكم إعدامه بالحبس المؤبد وبقي في السجن إلى عشرة أيام من مجيئ خميني إلى إيران في 1979

1975

بعض الماركسيين قاموا بانقلاب داخل المنظمة. هذه العملية غيّرت المعادلة السياسية في إيران لصالح الملالي ومهّدت الأرضية لوصول خميني وأتباعه إلى السلطة.

فبراير 1979

انتفاضة الشعب الإيراني ضد الشاه وخروج قادة مجاهدي خلق ومسعود رجوي من السجن، سقوط نظام الشاه وبداية النشاطات السياسية للحركة.

كانون الثاني 1980

ترشّح مسعود رجوي لانتخابات الرئاسة وتأييده من قبل مختلف شرائح وفئات الشعب خاصة الشباب والنساء والأقليات الدينية والعرقية. خميني أصدر فتوى شطب بموجبه مسعود رجوي من الترشيح.

20 حزيران 1981

مشاركة أكثر من نصف مليون من أهالي تهران في مظاهرة بدعوة من المنظمة للاحتجاج على القمع والبطش بشعار تحيى الحرية. وبأمر من خميني أطلقت قوات الحرس النار على المتظاهرين أدى إلى استشهاد عشرات وجرح مئات، كما تم اعتقال آلاف. منذ مساء ذلك اليوم بدأت الإعدامات الجماعية.

حزيران وتموز 1981

بعد بداية الإعدامات الجماعية وانطلاقة المقاومة المسلحة ضد نظام الملالي وبعد تأسيس المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في طهران كمجموعة سياسية شاملة لمختلف التوجهات المتنوعة السياسية لنشطاء المعارضة، ذهب مسعود رجوي زعيم المنظمة إلى المنفى في فرنسا

8 فبراير 1982

استشهد قائد قوات المقاومة في داخل إيران موسى خياباني وأشرف رجوي زوجة مسعود رجوي جراء اشتباك مع قوات الحرس في أحد مقرات المجاهدين في شمال طهران

1981-1987

إقرار برامج المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية للفترة الانتقالية بعد سقوط نظام الملالي وتحديد حيثيات نقل السلطة إلى الشعب من خلال الانتخابات العامة، وكذلك الواجبات الملحّة للحكومة المؤقتة، وإقرار مشاريع للحريات العامة، وللسلام في الحرب الدائرة بين إيران والعراق، وللفصل بين الدين والحكومة، ولحكم الذاتي لكردستان الإيرانية ولحقوق وحريات النساء و...

1986

تحت ضغوط فرنسا واتفاقها مع الملالي اضطرّت منظمة مجاهدي خلق مغادرة فرنسا والإقامة في العراق.

1987

تأسيس جيش التحرير الوطني الإيراني. عمليات هذا الجيش خلال عامين ووقف إطلاق النار في الحرب الإيرانية العراقية 1988 بعد أقل من شهر من تحرير جيش التحرير الوطني مدينة مهران الحدودية.

تموز 1988

عملية «الضياء الخالد» أكبر عملية عسكرية نفذتها المقاومة الإيرانية حيث توغلّت قوات جيش التحرير 170 كيلومترا داخل إيران ووصلت إلي مشارف مدينة كرمنشاه. معارك ضارية لمدة ثلاثة أيام بين قوات المقاومة ومجمل قوات نظام الملالي.

1988

بعد قبوله وقف إطلاق النار أمر خميني بإرتكاب المجازر ضد سجناء مجاهدي خلق مما أدى إلى إعدام ما يقارب 30000 منهم. احتجاج منتظري خليفة خميني على هذه المجازر وعزله من قبل خميني.

1990

العراق احتلّ الكويت والحركة جمّدت جلّ نشاطاتها في العراق

1993

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية اختار السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية للفترة الإنتقالية.

1997

بعد وصول خاتمي إلى الرئاسة في إيران، أدرجت الولايات المتحدة منظمة مجاهدي خلق في قائمة المنظمات الإرهابية، تتبعها بريطانيا في 2001 والاتحاد الاوروبي في 2002

آب 2002

المقاومة الإيرانية كشفت النقاب عن مشروعين نوويّين سريّين للنظام الإيراني في نطنز وأراك لصناعة الأسلحة النووية. ويعترف جميع قادة النظام أن هذا الإعلان كان الخط الفاصل وجرس إنذار للعالم في مشروع النظام النووي.

نيسان- أيار 2003

قوات التحالف احتلّت العراق. قصف قواعد جيش التحرير من قبل قوات التحالف وسقوط ما لايقل عن 50 قتيلاً من مجاهدي خلق، نزع اسلحة مجاهدي خلق. كل ذلك من خلال اتفاقات بين الأميركان والملالي في أجتماعات في جنيف وأماكن أخرى.

حزيران 2003

هجوم الشرطة الفرنسية على مكاتب ومقارّ المقاومة الإيرانية واعتقال 165 شخصاً من أعضاء وأنصارها بينهم السيدة رجوي.

تموز 2004

قوات التحالف تعترف بالموقع القانوني لمجاهدي خلق وتعتبرهم اشخاص مدنيين محميين تحت معاهده جنيف الرابعة.

2005

كشف قائمة إثنين وثلاثين ألفاً من عملاء نظام الملالي في العراق في مختلف المناطق والمحافظات وعلى مختلف المستويات السياسية والأمنية والعسكرية والاقتصادية في الحكومة العراقية، لهم أسماء إيرانية وكان يتلقون رواتبهم بالعملة الإيرانية من طهران ورقم حساباتهم مذكورة في القائمة.

2006-2008

تأييد 5.2 مليون عراقي مجاهدي خلق في 2006 وتأييدها من قبل ثلاثة ملايين من شيعة العراق في 2008

‏ حزيران 2008

قرار الحكومة العراقية بفرض الحصار على أشرف وبضرورة إخراج مجاهدي خلق من العراق

حزيران 2008

خروج مجاهدي خلق من قائمة المنظمات المحظورة في بريطانيا بشكل نهائي بعد عدة قرارات قضائية ومن ثمّ قرار البرلمان البريطاني

كانون الثاني 2009

شطب مجاهدي خلق من قائمة المنظمات الإرهابية في الاتحاد الإروبي بعد صدور عدة أحكام قضائية من محكمة العدل الأوربية

شباط 2009

اتفاقية سوفا (اتفاقية وضع القوات) يدخل حيّز التفنيذ. نقل أمن وسلامة سكان أشرف من الأمريكان الى الحكومة العراقية

حزيران- كانون الأول 2009

انتفاضة الشعب الإيراني ضد مسرحية الانتخابات وضد النظام برفع شعار الموت للدكتاتور. المجاهدين أدوا دوراً بارزاً فيها. إعدام عدد من مجاهدي خلق لهذا السبب.

تموز2009

القوات العراقية هاجمت مخيم أشرف لاول مرة، أسفر الهجوم عن مقتل 13 من السكان واحتجاز 36 منهم ل72يوما. مئات الجرحى.

8 إبريل 2011

القوات العراقية تهاجم أشرف للمرة الثانية: 37 قتيلاً من السكان وأكثر من 300 جريح حصيلة الهجوم.

ايلول 2011

المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تعتبر سكان أشرف«طالبي اللجوء تحت القوانين الدولية»، وتعريفهم بأن من حقهم «أن يحظوا بالحماية الاساسية في أمنهم وسلامتهم»

أيار 2011

صدور قرار قضائي في فرنسا بمنع الملاحقة في ما يتعلق بتهمة الإرهاب والإعلان أن العمليات العسكرية التي نفذها مجاهدو خلق في إيران لايمكن وصفها بالإرهاب.

ديسمبر 2011

الامم المتحدة والحكومة العراقية يوقعان مذكرة تفاهم لتوفير حلّ إنساني مسالم لسكان مخيم أشرف. مارتين كوبلر كتب رسالة للسكان يشرح لهم مختلف الضمانات

شباط -إيلول 2012

في شباط نقل أول دفعة من سكّان أشرف إلي مخيم ليبرتي قسرّيا بواسطة الأمم المتحدة وبإشراف ممثلها مارتين كوبلر. تم نقل أكثر من ثلاثة آلاف من السكان إلي ليبرتي في سبع دفعات حتى إيلول 2012

أيار 2012

مجموعة الامم المتحدة بشأن الاعتقالات التعسفية اعلنت أن سكان مخيم ليبرتي محتجزين في انتهاك للقوانين الدولية. ليبرتي يعتبر سجناً وليس مخيماً.

إيلول 2012

قرار وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون باخراج مجاهدي خلق من قائمة المنظمات الإرهابية تطبيقاً لحكم المحكمة الفيدرالية قبل ساعات من نهاية المهلة المحددة.

شباط- كانون الأول 2013

استهداف مخيم ليبرتي بالصواريخ في شهر شباط أدى إلى استشهاد 8 اشخاص وجرح أكثر من مائة. وقد تكرّر استهداف ليبرتي في حزيران و كانون الأول من 2013 أيضاً أديا إلى استشهاد ستة آخرين وجرح أكثر من مائة أخرى.

إيلول 2013

هجوم وحشي على أشرف وارتكاب مجزرة وإعدام 52 من أصل 101 بقوا في أشرف لبيع الأموال والممتلكات. اختطاف سبعة رهائن.

ايلول 2014

القضاء الفرنسي يصدر قراره النهائي بإيقاف ملاحقة المقاومة الإيرانية ويعترف بشرعية عمليات المقاومة داخل إيران وعمليات جيش التحرير الوطني واعتبر المقاومة «حقاً مقدّساً» وفق ما جاء في بيان حقوق الإنسان وحقوق المواطنة في الثورة الفرنسية.

اكتوبر 2015

استهداف مخيم ليبرتي بثمانين صاروخاً بيد قوات القدس التابعة لنظام الملالي وأدى إلى استشهاد 24 شخصاً من كوادر الحركة وإلى جرح أكثر من مائة منهم.

بعد هذا الهجوم تم التركيز على نقل سكّان ليبرتي إلى خارج العراق وبشكل خاص إلى ألبانيا من خلال التنسيق مع الولايات المتحدة والأمم المتحدة والحكومة العراقية.

يناير 2016

في وقت كانت فرنسا تحت حالة الطوارئ بسبب العمليات الإرهابية، مظاهرة كبيرة في باريس نظمتها الحركة احتجاجاً على زيارة الملا روحاني لفرنسا. بعد ذلك ألغى النظام زيارة روحاني للنمسا بعد ما أعطت السلطات النمساوية رخصة لأنصار المقاومة لإقامة مظاهرة في فيينا.

تموز 2016

المؤتمر السنوي العام لحركة المقاومة في باريس بمشاركة أكثر من مائة ألف من الإيرانيين وبحضور كبار الشخصيات السياسية من مختلف دول الغربيه والعربية والذي تكلّل بحضور الأمير تركي الفيصل من المملكة العربية السعودية.

آب 2016

بثّ الشريط الصوتي المسجّل من آية الله منتظري ومحضر لقائه بأعضاء «لجنة الموت» المكلّفين من قبل خميني بإعدام المجاهدين المتبقّين في السجون. وقد أثار بثّ هذا الشريط ضجّة كبيرة داخل نظام الملالي.

إيلول 2016

نقل آخر مجموعة من مجاهدي خلق سكّان مخيم ليبرتي في العراق إلى ألبانيا. وبذلك انتهت حقبة تاريخية لوجود المقاومة الإيرانية لمدة 30 عاماً في العراق.

2016 -2017

بخروج مجاهدي خلق من العراق بهيئتها وهيكليتها التنظيمية ونجاح الحركة قبل ذلك من شطب اسمها في قوائم الإرهاب، تحرّرت طاقات مجاهدي خلق أكثر من السابق ودخلوا مرحلة الهجوم على نظام الملالي. إنهم اطلقوا حملة المقاضاة لضحايا مجزرة السجناء السياسيين في العام 1988 داخل إيران وخارجها، الحملة التي أدّت إلى هزيمة خامنئي في الإتيان بالملا ”إبراهيم رئيسي” في الانتخابات الرئاسية الأخيرة لأنه كان عضو لجنة الموت في تلك المجزرة ولم يمض الا سنة حتى أصدرت الأمم المتحدة تقريرا للمقرّرة الخاصة المعنية بحالة حقوق الإنسان في إيران حيث أوردت الوثيقة التي ترافقها مذكرة للأمين العام، مرفوعة إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة، ولأول مرة عدة بنود بشأن موضوع مجزرة السجناء السياسيين في إيران لعام 1988 ويؤكد إعدام آلاف من السجناء نساء ورجالا ومراهقين بفتوى صادرة عن خميني دفنوا مجهولي الهوية في مقابر جماعية ويطالب بإجراء تحقيق مستقل وفعّال بشأن هذه الجريمة والكشف عن الحقائق.

كذلك القيام بكشف النقاب عن ممارسات قوات الحرس في المنطقة والعمل على إدراج هذه القوات في قوائم الإرهاب العالمية ومن ثم طردها من دول المنطقة

 

أعرب بعض الكتاب عن أسفهم أن تحل هذه ذكرى حرب الأيام الستة والوضع العربي الراهن أسوأ مما كان عليه

 

 
  اغوار-أعرب بعض الكتاب عن أسفهم أن تحل هذه ذكرى حرب الأيام الستة والوضع العربي الراهن أسوأ مما كان عليه 

أبرزت الصحف العربية بنسختيها الورقية والإلكترونية الذكرى الخمسين لحرب الأيام الستة في يونيو / حزيران عام 1967. وقد أعرب بعض الكتاب عن أسفهم أن تحل هذه الذكرى والوضع العربي الراهن، حيث التمزق والحروب، أسوأ مما كان عليه وقت الهزيمة.

وحيث تحل الذكرى هذا العام في العاشر من رمضان، وهو التاريخ الذي يوافق بدوره ذكرى حرب اكتوبر/تشرين الأول عام 1973، علق كتاب مصريون على ذكرى "النصر".

"ليس ذنب الشعوب"

في صحيفة الخليج الإماراتية، قال صادق ناشر: "خمسون عاماً بالتمام والكمال، ومازال الكثير من المعاصرين لهزيمة 5 يونيو يتذكرون تفاصيل ما جرى في ذلك التاريخ، وما تلته من تداعيات ما زلنا نحصد ثمارها حتى اليوم".

وأضاف: "صحيح أن حرب أكتوبر عام 1973 أعادت للعرب بعض الكرامة المهدورة، وكان بإمكانهم أن يذهبوا إلى أبعد مما وصلوا إليه، إلا أن التطورات اللاحقة أكدت أنهم فقدوا البوصلة، ومعها فقدوا القدرة على التأثير في مجريات الأحداث التي كانت البلاد العربية، وبالذات فلسطين مسرحاً لها".

وأشار إلى أن العرب أضاعوا فرصا كثيرة "لتعويض الهزائم والخسائر التي تعرضوا لها في الحروب التي خاضوها ضد إسرائيل طوال العقود الماضية، والحقيقة أن الذنب ليس ذنب الشعوب، بقدر ما كان ذنب الأنظمة التي تراخت في الدفاع عن القضية المركزية للعرب جميعاً، وهي القضية الفلسطينية".

وفي الأهرام المصرية، قال مرسي عطا الله "سوف تظل صفحة العاشر من رمضان (السادس من أكتوبر عام 1973) واحدة من أهم صفحات التاريخ العسكري".

وتحت عنوان "الخامس من يونيو.. الموافق العاشر من رمضان"، قال ياسر رزق رئيس مجلس إدارة الأخبار المصرية: "شعرت بغصة حين وجدت اليوم والرقم والشهر يجتمعون معا هذا العام، مثلما اجتمعوا منذ نصف قرن في سنة 1976. لكن سرعان ما تبدل شعوري حين اكتشفت أن التاريخ الهجري الموافق هو العاشر من رمضان".

وأضاف: "لعله من تصاريف الأقدار أن تتواكب ذكرى 5 يونيو مع ذكرى 10 رمضان في يوم واحد هذا العام بالذات، لندرك أن الإحساس بالهزيمة أو النصر، لا يرتبط بيوم بعينه ولا بمناسبة تاريخية، إنما هو حالة بيد الإنسان يراودها وتراوده، ويسمح لها أو لا يسمح بأن تلازمه، حسبما شاءت إرادته وهمته، وحسبما كانت درجة ثقته بنفسه وإيمانه بوطنه".

وفي الصحيفة نفسها، كتب جلال عارف يقول: "تأتي ذكرى العاشر من رمضان هذا العام، متوافقة مع ذكرى الخامس من يونيو.. لنكون أمام الحقيقة التي لا يريد لنا الأعداء أن تكون هي ما نستخلصه من دروس الماضي، وما نستهدي به على طريق المستقبل، هذه الحقيقة التي تقول إن الشعب لا يقبل الانكسار، وأن هذا الوطن قد خلق ليكون عزيزا ومقاتلا ومنتصرا".

واقع عربي "أسوأ"

وفي صحيفة الرأي الأردنية، كتب أحمد ذيبان يقول: "من سخريات القدر، أن الواقع العربي الراهن بعد مرور خمسين عاما على الهزيمة في حرب 1967، يدعونا (للاحتفال) باليوبيل الذهبي لتلك الهزيمة، التي كانت صادمة في وقتها وغير متوقعة في ظل ما كان يطرح من شعارات وصخب اعلامي ديماغاوجي عن ازالة اسرائيل ورمي الصهاينة في البحر".

وأشار ذيبان أن الواقع العربي الراهن "أسوأ مما كان عليه وقت الهزيمة"، واصفا التمزق العربي الحالي بأنه "أم الكوارث".

يقول الكاتب: "يبدو أن سايكس بيكو في نسخته الأصلية نعمة بالنسبة لما يجري اليوم وما هو قادم، فالعديد من الدول العربية تشهد حروبا أهلية مدمرة، يختلط فيها السياسي بالديني بالطائفي بالمناطقي والقبلي والعرقي، ميليشيات مسلحة تعبث بمصير البلاد والعباد، وتدخلات خارجية عسكرية وسياسية، تعيد الى الاذهان أيام الوصاية والانتداب والاستعمار المباشر".

وفي النهار اللبنانية، يرى سميح صعب أنه بعد خمسين عام على "نكسة" يونيو، لا تزال "مفاعيلها مستمرة".

وأضاف أنه "خلال هذه الأعوام انتقلت المنطقة من الهزيمة الماحقة على يد إسرائيل "وديعة بريطانيا" ومن بعدها سائر الغرب في الشرق الأوسط، إلى الهزيمة على يد الذات".

حجاج يؤدون الصلاة في المسجد الحرام بمكة المكرمة في 2 ايلول/سبتمبر 2017 

اغوار-السعودية ترحب بالعالم" من الشعارات التي ترددت بلغات عديدة خلال موسم الحج لهذا العام في المملكة في تلخيص لطموح البلد في تسريع تطوير السياحة الدينية التي تدر مليارات الدولارات في اجواء تراجع اسعار النفط.

وبلغ عدد حجاج هذا العام مليونين و350 الف حاج بزيادة عن موسم حج العام الماضي. وبين هؤلاء مليون و750 الف حاج قدموا من خارج المملكة ويمثلون 168 جنسية مختلفة.

واكدت وزارة الداخلية السعودية ان موسم الحج لهذا العام يجري بلا مشاكل سواء على المستوى الامني او الصحي. وقال العقيد سامي الشويرخ قائد التوعية والإعلام بالأمن العام السعودي "ان خطتنا (..) كانت بمستوى المعايير المطلوبة".

وفي ايلول/سبتمبر 2015 وبعد انهيار رافعة قرب الحرم المكي ما خلف اكثر من مئة قتيل، قتل نحو 2300 شخص في تدافع كبير خلال موسم الحج ما كلف المملكة انتقادات كبيرة لادارتها لموسم الحج.

وفي نيسان/ابريل 2016 اعلن محمد بن سلمان ولي العهد السعودي عن خطة اصلاح طموحة اطلق عليها "الرؤية السعودية في افق 2030" بهدف تنويع الاقتصاد الشديد الارتهان للنفط وتشمل الخطة تطوير السياحة الدينية.

وقال ماهر جمال رئيس الغرفة التجارية والصناعية بمكة المكرمة "نأمل بحلول 2030 في استقبال ستة ملايين حاج و30 مليون معتمر".

وتراجعت عائدات السعودية اكبر مصدر للنفط الخام، منذ منتصف 2014 بشكل كبير بسبب تراجع اسعار الذهب الاسود.

وذكر المؤرخ لوك شانتر المتخصص في الحج اثناء الحقبة الاستعمارية انه "حتى اكتشاف النفط كان الحج يمثل المصدر الاول لمداخيل السعودية". واضاف "حتى قبل الاسلام كانت مكة موقعا تجاريا. كانت مكانا للتبادل التجاري الدولي اختلط فيه باستمرار الجانبين الديني والتجاري".

- اشغال كبرى -

في المراكز التجارية المحيطة بالمسجد الحرام بمكة يكثر الازدحام في المتاجر.

ولا تغلق المتاجر ابوابها الا في مواعيد الصلاة لفترة قصيرة.

وتجد في هذه المتاجر كافة الماركات العالمية. وحتى في جبل عرفات حيث كان ادى الحجاج ركن الحج الاعظم الخميس، كانت هناك بائعات سجاد هنا وهناك.

واوضح رئيس الغرفة التجارية ان "نفقات الحجاج (من الداخل والخارج) خلال هذا العام يمكن ان تبلغ 20 الى 26 مليار ريال سعودي (5,33 الى 6,67 مليارات دولار) مقابل 14 مليار ريال ( 3,73 مليارات دولار) العام الماضي".

وينفق كل حاج عدة آلاف من الدولارات اساسا في السكن والتغذية والهدايا والتذكارات، هذا عدا عن مصاريف النقل الجوي.

وبحسب جمال فان الزيادة مردها "زيادة عدد الحجاج بنسبة 20 بالمئة" هذا العام.

وكانت المملكة خفضت في 2013 بسبب اشغال توسيع، بنسبة 20 بالمئة عدد الحجاج من خارج المملكة. وحصة كل بلد مسلم من الحجاج هي 10 بالمئة من سكانه.

وترافقت رغبة المملكة في استقبال المزيد من الحجاج في افق 2030 باشغال كبيرة في السنوات العشر الاخيرة وهي لا تزال متواصلة تشهد عليها اعداد الرافعات المنصوبة حول المسجد الحرام.

وتشمل الاشغال التي انتقدها البعض، توسيع المسجد الحرام بمكة المكرمة والمسجد النبوي بالمدينة المنورة.

ولتسهيل طواف الحجاج بالكعبة تم بناء طابقين متقابلين يرتبطان بالمستوى الارضي بسلم متحرك. ويؤدي الحجاج الطواف في ممرات مكيفة او مجهزة بمراوح.

وكانت المملكة دشنت في 2010 قطارا يربط اهم مشاعر الحج

ا ف ب.

السجينة السياسية المقاومة السيدة مريم أكبري
 

،     اغوار نيوز- بمناسبة الذكرى السنوية للإعدامات التي نفذها  النظام الايراني  في العام 1988

  نشر الدكتور محمد ملكي  رسالة  يعلن فيها دعمه وتضامنه مع السجناء السياسيين   

 كما  كتب السجناء السياسيون في أردبيل  بيانا يعلنون فيه   الإضراب عن الطعام لمدة اسبوع ،دعما وتضامنا مع السجناء السياسيين في القاعة 10 في العنبر4 في سجن جوهردشت –

  ووجهت  السجينة السياسية المقاومة السيدة مريم أكبري  رسالة  تضامن من سجن ايفين

 

 وفيما يلي نص رسالة الدكتور ملكي

 

d maky.jpg 

أيها المواطنون، أيها الشباب والطلاب الأعزاء

مضى نحو عام على نشر التسجيل الصوتي للمرحوم آية الله منتظري. الكشف عن وثائق تتعلق بواقعة وصفها المرحوم منتظري بأنها جريمة تاريخية تسجل في ذاكرة التاريخ. ذلك التسجيل الذي أوصل لأول مرة إلى أسماع ملايين من الإيرانيين نساء ورجالا خفايا كثيرة على لسان آية الله. 

وتحدث آية الله منتظري بلغة حادة وصريحه عن حقائق بشأن صيف 1988 حيث أدهشت العالم. إنه أماط اللثام في الحوار عن لجنة موت وجرائمها، لكي يطلع العالم على ما حلّ ويحلّ بالشعب الإيراني في الجمهورية الإسلامية. حيث عشرات الآلاف من خيرة رجال ونساء إيران اودعوا إلى فرق الموت خلال عدة أيام كانت جريرتهم الالتزام بمعتقداتهم ونقد الحكم. وأخذت هذه المبادرة صدى في أرجاء العالم حيث بدأت كل الأوساط المعنية بحقوق الإنسان تعيد الحديث عن تلك الجرائم.

أيها المواطنون، أحبائي الطلاب والشباب.. أمل المستقبل...

وعدتكم بأن أبقى معكم حتى آخر نفس. وأحارب الظلم والجور بجانبكم وأن أكون مدافعا عن حرية شعب ذاق عذابات الإضطهاد. وأعرف لكل اياب، ذهاب. أعاني منذ مدة من آلام مستعصية، ولكن أتمنى أن أوفي بوعدي بمساعدة من الله والشعب.  وأقسم بالإنسانية أن أبقى وفيا بهذا العهد. وأبذل جهدي للمقاضاة لكي نرى يوما يقف فيه الجلادون والمجرمون آمام العدل.

أحذر مرة أخرى كبار المسؤولين وقادة نظام ولاية الفقيه من أنه لن يطول الوقت حتى تنالوا مصير كل المستبدين وسوف ترون يوما يقتص منكم الشعب بما فعلت أيديكم من إراقة دماء الأبرياء. وسيحل يوم تحاسبون فيه على أكاذيبكم وسرقاتكم وجرائمكم. كونوا مطمئنين أن حركة المقاضاة من قبل الشعب الإيراني ستضعكم يوما ما أمام محاكمات عادلة. إني أوجه بدوري تقديري لكل اولئك الذين يبذلون جهودا في أرجاء المعمورة للمقاضاة.

وأخيرا أستذكر،

كل السجناء السياسيين في سجن رجايي شهر (جوهردشت) من أمثال رضا شهابي، وجعفر اقدامي، وحسن صادقي، وابوالقاسم فولادوند، وسعيد ماسوري، ومحمد بنازاده امير خيزي، وسعيد شيرزاد وغيرهم من السجناء الذين اضطروا إلى الإضراب عن الطعام للدفاع عن حقوقهم الشرعية والإنسانية.

التحية للسجناء السياسيين، روئين عطوفت، ونرجس محمدي، وعبدالفتاح سلطاني، ومريم أكبري منفرد، وزهراء زهتابجي، وآرش صادقي، وغولرخ ايرايي، ورضا ملك، وفاطمة مثنى، وآتنا دائمي، وكل الأبرياء الأسرى في نظام ولاية الفقيه

الدكتور محمد ملكي (أغسطس 2017) 

***

 

رسالة السجناء السياسيين في سجن أردبيل وإعلان اسبوع عن الإضراب للتضامن مع السجناء السياسيين في القاعة 10 العنبر 4 في سجن جوهردشت بمدينة كرج (رجايي شهر) 

تحية احترام لـ

سعادة السيدة عاصمة جهانغير المقررة الخاصة المعنية بحقوق الإنسان في إيران

معالي زيد رعد الحسين المفوض السامي لحقوق الإنسان للأمم المتحدة

نحن جمع من السجناء السياسيين المنفيين في سجن أردبيل المركزي، إذ نعلن عن دعمنا وتعاطفنا مع السجناء السياسيين المضربين عن الطعام في سجن جوهردشت بمدينة كرج، نطالبكم أنتم بالنظر العاجل لما يعيشه السجناء السياسيون في القاعة 10 في سجن جوهردشت في مدينة كرج الإيرانية من وضع محرج.

إن إخواننا السجناء في جوهردشت بمدينة كرج يخوضون إضرابا عن الطعام منذ 25 يوما احتجاجا على نقلهم الجماعي من القاعة 12 إلى القاعة 10 وعدم النظر في مطالبهم لإعادتهم إلى القاعة السابقة وممارسة العنف عليهم بالإعتداء عليهم بالضرب حين النقل والعبث بممتلكاتهم وعدم تسليمهم حاجياتهم الشخصية أثناء النقل من القاعة 12.

نحن السجناء السياسيين المنفيين في سجن أردبيل المركزي سنقوم بالإضراب عن الطعام اعتبارا من يوم الخميس 24 اغسطس 2017 وإلى يوم الأربعاء 30 أغسطس لإعلان دعمنا وتعاطفنا مع اخواننا الذين وقع عليهم الظلم.

نرجو منكم ونرجو الهيئات الدولية التكرم بالنظر في طلب هؤلاء السجناء المضربين وكل السجناء السياسيين في كل البلاد حيث يمرون بظروف مماثلة وأن تطالبوا بتفتيش السجون واللقاء بالسجناء السياسيين في إيران.

علما أن السجناء السياسيين في جوهردشت يعيشون وضعا صحيا متدهورا بعد مضي 25 يوما من الإضراب. بينهم أفراد طاعنون في السن ومصابون بأمراض مختلفة يعانون من أمراض في القلب والسكري وأمراض أخرى. تلك الأمراض التي اصيبوا بها خلال سنوات الحبس في سجون الجلادين. 

إن طلبنا نحن  السجناء السياسيين وطلب الشعب الإيراني هو أن يتم النظر في حالة هؤلاء السجناء في أسرع وقت وإعادتهم إلى مكانهم السابق.

كما أن طلب الشعب الإيراني برمته هو الإفراج عن السجناء السياسيين ووقف الإعدام في إيران.

مع الشكر والتقدير

السجناء السياسيون المنفيون في سجن أردبيل المركزي

23 اغسطس 2017

 

****

 

من عذابات أمهات شهداء مجاهدي خلق الايرانية

رسالة من السجينة السياسية المقاومة السيدة مريم أكبري منفرد من سجن ايفين

بسم الله وباسم الحرية والوعي والعدالة

تحدثنا وقرأنا عن الملاحم الرائعة للشهداء الخالدين، وتغنينا عن أروع الملاحم في تاريخ حرية الشعب الايراني، بقلب مفعم بالمحبة والايمان؛ أحيّي تلك الأرواح الطاهرة لاولئك الأبطال المكبلين واولئك الشهود على آيات الصدق والوفاء والايثار.

وأكتب لاولئك الأمهات والآباء الذين ينحني جبل دماوند أمام مقاومتهم الصلبة. تقديرا لما وهبوا من تعبير راق وانساني لكلمة «الأم»، وتكريما لعطاءاتهم السخية المستمرة في كل لحظة، وتصبّرهم على المكروه كأنّه نسيم عليل يهب من السماء.

أتصفح أوراق ذكرياتي أنتقل من واحدة الى أخرى لأصل الى صفحة أجد فيها نظرتك المألوفة؛ نظرتك الحنونة التي تحمل كمرسال بداخله دفء الحياة ويختبر الوجود وصرخة تطلق لطلب الحق. فكانت الأيام صاخبة بعودة أسرى الحرب الى الوطن. وكانت حارتنا مزدانة لاستقبال عودة رضا بن زهراء السيدة الجارة لنا. وكانت الأم كالعادة قد ذهبت الى مقبرة «بهشت زهراء» وعادت وقت الظهر الى البيت.

أتذكر جيدا تلك اللحظة، احتضنت الأم، رضا وكانت تقبّل خدّه كأنّها تقبّل خدّ  عزيزها عبدالرضا الذي لم يمر من استشهاده الا أيام معدودات. كنتِ غارقة في أفكارك كل اليوم؛ وكانت نظرتك تتحدث عن سوط العذاب الذي لحق بكِ جراء الظلم. وكانت نظرتي تتابعكِ وغطت كل قامتك الشامخة التي اجتازت كل الأيام الصعبة ومحطاتها العصيبة مع كل أعمال الجور وأبت الا وأن تبقى صامدة. وأنا مازلت أتذكر تلك العبارة التي قلتِ في ذلك اليوم «يا ليت كان بامكاني أن أحتفل بعودة أعزائي، فيما لم أر لا جثامينهم ، بل حتى لا يسمحون لي أن أقيم العزاء لهم».

نعم، في تلك الأيام التي كانت شوارع ايران مزدانة بالزهور وكل حارات البلد مضاءة لاستقبال أسرى الحرب وكان الناس في غمرة الفرح والسرور، كانت هناك في الوقت نفسه أمهات يعشن في خلوة مع الله مفجوعات بعزاء أبنائهن العزل الذين أعدمهم النظام ولم يعرف أحد ماذا كان يجري في قلوبهن من حزن ومؤاساة!

وأصبحت هدهدة هؤلاء الأمهات لأبنائهن أنشودة، تلوح في آفاق الحرية بشائر عودة سلالة الحقيقة الربانية لتبقى خالدة في الأرض وتمنح العالم معناها بقدر همته وحبه لها. هؤلاء الأمهات العزيزات اللاتي ذُبح فلذات أكبادهن مثل الحمائم على آيدي أزلام النظام ليصبغوا موائد أسيادهم بالدم، أصبحن مصادر الهام ودافع وقدوة للفداء والصمود والبطولة.

وكان أبي وأمي نموذجا من هؤلاء الآباء والأمهات الذين وُلدوا على هيكل انسان في أرض مليئة بالحرمان وبلد حافل بالمرارة يشنقون أناسا جورا وظلما بحبال رفعت اتكالا بما يسمونه بمكيال العدالة ولكن هؤلاء الآباء والأمهات بقي طبعهم يجري في عروق تاريخ هذا البلد. اولئك الذين سطروا في عصرهم فتوحات في التاريخ رغم أن هذه الفتوحات الباهرة لم توثّق، الا أنها ستخلد الى الأبد مترجمة على شكل العشق والحب الصامت. 

ان كلمة «الأم» هي عبارة عن الحب والايثار والتضحية والتفاني. الا أنه كانت هناك أمهات أعطين العشق والحب مغزى ومفهوما أوسع بتضحية أعزائهن. حبا لا يمكن وصفه في أي ورقة. وأذكر أمهات وقفن صامدات شامخات كآشجار باسقات أبين إلا وأن يصرخن بوجه كل ما حاول حصرهن، وهكذا أزلن كل الغبار عن وجوههن ليعرفن أبنائهن في مرآة الذكريات من جديد. انهن وقفن بصمود وشموخ فاق تصور السفاحين، ليفضحن ظلم الحكم الاسلامي في كل العالم وهكذا أصبحن شاهدات على العدالة الدامغة.

1-    الأم مثنى (فردوس محبوب) التي أعدم النظام ثلاثة من أبنائها مرتضى، وعلي، ومصطفى في ثمانينات القرن الماضي مع عروسها «ناهيد رحماني» وشقيقها «ناصر رحماني» (جثمان ناهيد وناصر وبسبب زيارة الصليب الأحمر ووجود كدس هائل من الجثامين، تم رميهما في بحيرة قم). سمعت الأم مثنى خبر استشهاد ثلاثة من شهدائها في السجن، وجرحت مخالب الظلم جسمها الا أنها رفعت رأسها اعتزازا بنفسها لتبقى مثالا وقدوة أمام العالم.

2-    الأم «عفت شبستري» التي اصيبت بالشلل في السجن اثر الروماتيسم. أعدموا ولدها وبنتها «رفعت وصغرى خلداي» ثم اعتقلوا ابنها الثاني قاسم في العام 1980 ثم شنقوه بعد 8 سنوات. وعندما أخذوها الى جثمان ابنها، فأخذت نظرتها من جثة ابنها وقالت اني لا أستعيد الهدية التي قدمتها في سبيل الله.ربما اذا كان السمع يتحمل، يسمع دوي صرخة هبوطك في القاعة الصامتة لمجرات بلا شموس... 

3-    الأم «جهان آرا» التي تعرفها ايران باسم أم لثلاثة شهداء ولا اسما عن شهيدها الرابع «حسن جهان آرا». حسن كان من أعضاء منظمة مجاهدي خلق الايرانية وهو من كوكبة الشهداء في العام 1988. لم يسمحوا اطلاقا لهذه الأم بأن تتكلم عن حسن. وهذه الأم التي وهبت أبنائها من أجل حرية الوطن، فعليها أن تقوم في خلوتها مع الله بعزاء حسن! ولو أن صمتها هو أبلغ من أي كلام فصيح.

4-    الأم ودود، واستشهد «ودود» قبل الثمانينات. وكانت الأم تبحث عنه في كل مكان. وعندما كان في ثلاجة الأموات تبحث عن ابنها، فعرفت ابنها من أقدامه فسرعان ما احتضنت أقدام «ودود» الباردة وقربتها بقلبها الحارقة وعندما رجعت الى الزنزانة قالت لصاحباتها في الزنزانة : «كانت أقدامه باردة، جعلتها على قلبي فأصبحت دافئة».

وهكذا جُبّلت طبيعتنا على صفة نحن الجمع، وعلى شاكلة الانسان الرائعة لكي نجلس في الربيع لمشاهدة فراشة بألوان قوس قزح وندرك شموخ الجبال ونسمع سطوة البحار. مضت تلك السنوات الضالة والمعتمة التي كانت قصص أمهاتنا رسائل معاناة وعذابات لا تصدق عن آلام ملموسة، وكان نور المحبة والحنان يتلألأ من عيونهن ويعكس صمتهن صرخاتهن تدعو الضمير الانساني الى التضامن.

تصفحتُ أوراق ذكرياتي منذ تلك الأيام والى اليوم بانتظار هذه اللحظة وهذه الصورة من الزمن لكي تتجلى حقيقة مقاومة هؤلاء الأمهات والآباء بأنهم لم يخافوا من ظلمات العصر وبرودة الأيام و تصبّرهم على نوائب الدهر مما يجعل المرء مندهشا أمامه. هؤلاء أطلقوا تيارا يطالب باستمرار بالمساواة والحرية في ايران. انهم كانوا ومازالوا محط أمل للشعب الايراني. انهم أعطوا بحياتهم ومماتهم في تاريخ ايران للكلمات معنى وأصبحوا أدلة ونباريس للحرية والفكر المبني على العقيدة.

ان صرخاتكم لن تترك سدى. وان حركة المقاضاة اليوم هي جاءت تلبية لندائكم.

وسيأتي يوم نحسّ فيه دفء الشمس المنبعثة من الحب والأمل والعدالة، يوم بات فيه السجن والتعذيب والاعدام ضمن القصص الاساطيرية ويوم تحس ايران حضوركم.

مريم أكبري منفرد – سجن ايفين – أغسطس2017 

/نشاطات المقاومة الايرانية-حملة مقاضاة من أجل مجزرة السجناء السياسيين في العام 1988

حركة المقاضاة من أجل مجزرة السجناء السياسيين في العام 1988 داخل ايران تحولت في الفترة الأخيرة الى حراك جماهيري. في غضون ذلك دعت السيدة   مريم رجوي في اجتماع اقيم يوم 19 أغسطس في العاصمة الألبانية تيرانا الى محاكمة قادة النظام لارتكابهم مجزرة بحق أكثر من 30 ألف سجين سياسي في العام 1988. ان هذه الحركة تجري على قدم وساق من قبل أنصار المقاومة الايرانية في عموم العالم لتنوير الرأي العام العالمي وايصال صوت مظلومية الشعب الايراني من خلال اقامة مؤتمرات ووقفات وتظاهرات الى العالم.

وعلى ضوء عقد دورة مجلس حقوق الانسان للأمم المتحدة في سبتمبر في جنيف وفي الوقت الذي تتواصل فيه الاعدامات بلاهوادة في ايران وصدور بيان من قبل العفو الدولية التي أكدت فيه ضرورة وقف الاعدامات، وفي الوقت الذين يخوض السجناء السياسيون في ايران اضرابا عن الطعام منذ قرابة شهر، ولغرض استقطاب الرأي العام العالمي الى حركة المقاضاة والوضع المأساوي لحقوق الانسان في ايران والتأكيد على مطالبة مجلس حقوق الانسان والجمعية العامة للأمم المتحدة بادانة مجزرة السجناء السياسيين في العام 1988 كجريمة ضد الانسانية وتقديم المسؤولين عنها الى العدالة في قراراتهما المقبلة، وقد وضعت  جمعيات الجالية الإيرانية المناصرة للمقاومة الايرانية   في جدول أعمالها مجموعة من النشاطات في مختلف المدن الاوروبية خلال الأيام المقبلة  

  وعلى النحو التالي    

               وقفة ومعرض في العاصمة الألمانية برلين - 26  أغسطس- 

              معرض في بلدية باريس المنطقة الثاني- 31 أغسطس -

                    وقفة في العاصمة الكندية تورنتو - 31 أغسطس -             

                   اجتماع في البرلمان الكندي1   سبتمبر -      

                   تظاهرة الايرانيين الضخمة في دول اوروبية مختلفة منها في هولندا وبريطانيا والسويد وبلجيكا وبروكسل -2 سبتمبر -  

 

 

 

 

 

 

   

   اغوار-ذكر تقرير سري للأمم المتحدة بشأن انتهاكات العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية أنه تم اعتراض شحنتين كوريتين شماليتين إلى وكالة تابعة للحكومة السورية مسؤولة عن برنامج الأسلحة الكيماوية السوري خلال الأشهر الستة الماضية    

ولم يذكر التقرير الذي أعدته لجنة من خبراء الأمم المتحدة المستقلين تفاصيل بشأن موعد أو مكان عمليات الاعتراض تلك أو ما كانت تحويه الشحنات. وقُدم التقرير إلى مجلس الأمن الدولي في وقت سابق من الشهر الجاري وأطلعت رويترز عليه يوم الاثنين.

وقال الخبراء في التقرير المؤلف من 37 صفحة إن"اللجنة تحقق فيما تحدثت عنه تقارير بشأن تعاون محظور في مجال الأسلحة الكيماوية والصواريخ الباليستية والأسلحة التقليدية بين سوريا وجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية.

"اعترضت دولتان عضوان شحنات كانت في طريقها لسوريا. وأخطرت دولة عضو أخرى اللجنة بأن لديها أسباب تدفعها للاعتقاد بأن هذه البضائع كانت جزءا من عقد لهيئة التعدين وتنمية التجارة الكورية مع سوريا ".

وأدرج مجلس الأمن الدولي هذه الهيئة ضمن قائمة سوداء في 2009 ووصفها بأنها الجهة الرئيسية في كوريا الشمالية لتجارة السلاح وتصدير المعدات التي لها صلة بالصواريخ الباليستية والأسلحة التقليدية . وفي مارس آذار عام 2016 أدرج مجلس الأمن أيضا شركتين تمثلان هيئة التعدين وتنمية التجارة الكورية في سوريا في القائمة السوداء.

وقال خبراء الأمم المتحدة إن "الجهات المرسل إليها (تلك الشحنات) كيانات سورية وصفها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بأنها شركات واجهة لمركز جمرايا السوري للأبحاث العلمية وهو كيان سوري قالت اللجنة بأنه تعاون مع هيئة التعدين وتنمية التجارة الكورية في عمليات نقل سابقة لأشياء محظورة".ويشرف مركز جمرايا على برنامج الأسلحة الكيماوية السوري منذ السبعينات.

وقال خبراء الأمم المتحدة إن الأنشطة التي حققوا بشأنها بين سوريا وكوريا الشمالية تضمنت التعاون بشأن برامج صواريخ سكود السورية وصيانة وإصلاح صواريخ سورية أرض جو وأنظمة للدفاع الجوي.

ولم ترد بعثتا كوريا الشمالية وسوريا في الأمم المتحدة على طلب للتعليق.

وقال الخبراء إنهم حققوا أيضا في استخدام غاز في إكس للأعصاب في ماليزيا لقتل الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالية كيم جونج أون في فبراير شباط .

وتفرض الأمم المتحدة عقوبات على كوريا الشمالية منذ 2006 بسبب برامجها للصواريخ الباليستية والأسلحة النووية وعزز مجلس الأمن هذه الإجراءات ردا على خمس تجارب لأسلحة نووية وأربع تجارب لإطلاق صواريخ بعيدة المدى .ووافقت سوريا على تدمير أسلحتها الكيماوية في 2013 بموجب اتفاق توسطت فيه روسيا والولايات المتحدة. ولكن دبلوماسيين ومفتشي أسلحة يشكون في أن سوريا ربما احتفظت أو طورت سرا قدرات جديدة في مجال الأسلحة الكيماوية .

وخلال الحرب الأهلية الدائرة منذ أكثر من ست سنوات قالت منظمة حظر الأسلحة الكيمائية إن غاز سارين المحظور ربما استُخدم مرتين على الأقل في الوقت الذي استخدم فيه الكولور كسلاح على نطاق واسع. ونفت الحكومة السورية مرارا استخدام أسلحة كيماوية.

 

اغوار- في الذكرى التاسعة والعشرين لمجزرة السجناء السياسيين عام 1988، تم عقد اجتماع بحضور السيدة مريم رجوي وعدد من الشخصيات السياسية المعنية بحقوق الإنسان من أمريكا واوروبا وعدد كبير من مجاهدي خلق في تيرانا.

وأشادت رجوي باتساع حملة المقاضاة لشهداء مجزرة 1988 سواء في داخل إيران ومن قبل المدافعين عن حقوق الإنسان في عموم العالم، وطالبت مجلس حقوق الإنسان والمفوض السامي بتشكيل لجنة دولية للتحقيق حول هذه الجريمة الكبرى ودعت مجلس الأمن الدولي الى إحالة ملف هذه الجريمة إلى محكمة الجنايات الدولية أو تشكيل محكمة خاصة لمحاكمة المسؤولين عن هذه الجريمة ضد الإنسانية. الذين مازالوا يحتلون مناصب عليا في نظام الملالي.

وأكدت رجوي إن التعامل مع هذه الجريمة اختبار للمجتمع الدولي وتمسّكه بقيم حقوق الإنسان. و أن محاكمة ومعاقبة منفذي المجزرة وآمريها هي ليس فقط من حق الشعب الإيراني بل حق للمجتمع الإنساني بأجمعه.

واعتبرت السيدة رجوي اعترافات مسؤولي النظام بهذه الجريمة ردا على تنامي حملة المقاضاة من أهم مؤشرات الأعمال الإجرامية التي ارتكبها قادة النظام.

وتحدث في الاجتماع عدد من الشخصيات السياسية والمعنية بحقوق الإنسان منها السيدة كيري كينيدي نجلة السيناتور الراحل روبرت كينيدي، رئيس منظمة روبرت اف كينيدي هيومن رايتس، والسيناتور مارينو رابينو عضو لجنة الشؤون الخارجية ولجنة حقوق الإنسان في البرلمان الايطالي، والسيناتور بيترو ليوتزي عضو لجنة الثقافة ولجنة سياسة الاتحاد الاوروبي في مجلس الشيوخ الايطالي، واينغريد بتانكورد السيناتورة السابقة في كولومبيا، وطاهر بومدرا الرئيس السابق لحقوق الإنسان في بعثة الأمم المتحدة بالعراق.

ووصفت السيدة رجوي اعتلاء حركة المقاضاة خلال العام الماضي بأنه هزيمة فادحة لحقت بنظام ولاية الفقيه وقالت ان هذه الحركة أرغمت قادة النظام على كسر حاجز الصمت الذي فرضوه طيلة ثلاثة عقود. وحاول النظام اختلاق تبريرات لهذه المذبحة من خلال مجموعة من القتلة المعروفين للدفاع عنها. كما ان هذه الحملة أفشلت رهان خامنئي على تنصيب ”إبراهيم رئيسي” من أعضاء لجنة الموت في المجزرة 1988 في منصب رئاسة الجمهورية.

وقالت رجوي ان الملا روحاني الذي عيّن في ولايته الأولى مصطفى بور محمدي عضو لجنة الموت في طهران وزيرا للعدل في حكومته، قدّم الآن في ولايته الثانية علي رضا آوائي وهو أحد منفذي المجزرة في محافظة خوزستان وزيرا للعدل. الجلاد الذي أدرج اسمه منذ العام 2013في قائمة منتهكي حقوق الإنسان للاتحاد الاوروبي .

وقدمت رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية الطبعة الجديدة لكتاب جريمة ضد الإنسانية الصادرة باللغة الانجليزية الذي يتضمن أسماء ومواصفات أكثر من خمسة آلاف مجاهد استشهدوا في مجزرة العام 1988. كما يحتوي الكتاب أيضا مئات الصور للشهداء وصورًا لقبورهم.

وأكدت أنه اضافة إلى وثائق وأدلة سابقة وبفضل النشاطات القيّمة لشبكة المقاومة داخل إيران تم في العام الماضي جمع أسماء مئات من شهداء المجزرة وأسماء 112 من أعضاء «لجان الموت» في طهران و سائر المحافظات من الذين الغالبية الساحقة منهم مازالوا يحتلون مناصب مهمة في النظام وكذلك هوية 213 من منفذي أحكام الموت في 35 مدينة وعدد كبير من المقابر الجماعية للشهداء التي كانت مخفية لحد الآن.

 

وقالت السيدة كيري كينيدي مخاطبة الحضور: «انكم تجاهدون من أجل إقامة حكومة قائمة على المبادئ الإنسانية في لبلدكم، لا على المعاناة والقمع، بل قائمة على العطف والمحبة لبعضكم بعضا وأن العالم معكم في هذا الأمر. واني أفتخر أن أكون بجانبكم اليوم في هذا المسار. اننا نعتقد بالحرية ونقف بالتضامن مع الشعب الإيراني ضد الملالي الذين فرضوا الخوف الشديد في بلدكم العزيز. الملالي يحرمون الشعب الإيراني من تراثهم الغالي، ذلك التراث الذي يستحسنه كل العالم. يجب أن تتحرر إيران ! إيران التي كتبت أول ميثاق لحقوق الإنسان قبل حوالي 2500 عام»...

وأما السيناتور بيترو ليوتزي فقال في كلمته: «يبذل النظام الديكتاتوري الديني في إيران كل جهده للقضاء على منظمة مجاهدي خلق الإيرانية والمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية. انه مارس كل المؤامرات خلال هذه السنوات للقضاء على أعضاء المقاومة الإيرانية. ولهذا السبب فان خروج أعضاء مجاهدي خلق بسلام وعلى شكل تنظيم متلاحم من العراق واستقرارهم في ألبانيا قد وجه أكبر ضربة له. هذه السياسة للنظام الإيراني ليس بالأمر الجديد. هذا النظام وفي صيف 1988 وفي عدة أسابيع أعدم أكثر من 30 ألف سجين سياسي. وكان معظم الضحايا من أعضاء وذوي مجاهدي خلق الإيرانية. انها كانت جريمة ضد الإنسانية. لم يحاكم أي من مرتكبي تلك الجريمة ولم يتم احالتهم الى العدالة، وانما بعض من هؤلاء المجرمين مازالوا من كبار المسؤولين في النظام».

وأما ماريو رابينو عضو لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الايطالي قال: «اضطر روحاني تحت وطأة الضغوط الدولية أن يستبدل مصطفى بور محمدي بمسؤول آخر في لجنة الموت باسم علي رضا آوائي وهو مسؤول عن قتل ومجزرة العديد من الناشئين. يجب أن لا ترجح أي مصلحة ديبلوماسية ومصلحة اقتصادية مع النظام الإيراني على موضوع حقوق الإنسان. كلنا وكل الناشطين لحقوق الإنسان واولئك الذين ينادون بالحرية والديمقراطية أن يطالبوا الأمم المتحدة باعداد تقرير موثق فيما يتعلق بمجزرة العام 1988. ان خامنئي وروحاني وكل المسؤولين الكبار في هذا النظام الذين يتولون مناصب في الوقت الحاضر ضالعون في مجزرة 1988 يجب احالتهم الى محكمة لاهاي الدولية لمحاكمتهم».

طاهر بومدرا الرئيس السابق لحقوق الإنسان في بعثة الأمم المتحدة في العراق قال في كلمته: «القانون يقف بجانبنا. اننا سنوجه الخوف الذي تحملتموه في أشرف وليبرتي نحو هؤلاء أنفسهم. معاناة الملاحقة التي تحملتموها يجب أن تتغير جبهتها. يجب أن تسوّق الى طهران. لذلك اولئك الذين ارتكبوا جريمة يجب أن يحسوا بالخوف الذي كنتم تحسونه في أشرف وليبرتي. بداية هذا الخوف انطلقت من الآن فيما يخص السفر الى الخارج حيث يتطلب التفاوض. انهم لا يستطيعون السفر الى الخارج مثل السابق في حصانة. يجب أن تنتهي حصانتهم من العقوبة. اني أجعلكم منتظرين بعض الشيء لما سيحصل عليه في الشهور المقبلة، ولكن أود أن أقول انني لا أريد أن أنسى اولئك الذين اغتيلوا في أشرف وليبرتي. يجب أن يتم محاسبة اولئك الارهابيين. لذلك ومع أن تركيزنا اليوم على الجرائم في العام 1988 لكن يجب أن نركز على الدماء التي اريقت في العراق بسبب حصانة القتلة أمام العقوبة. علينا أن نبذل كل الجهد لتقديم اولئك الذين ارتكبوا الجريمة، الى العدالة. وهذا الأمر يمكن وفي متناول اليد وعلينا أن ننجزه».

وتخللت مراسيم تخليد 30 ألف سجين سياسي أعدموا في المجزرة، برامج فنية وأعمال مسرحية رائعة ومثيرة، لاقت اقبال المشاركين في المراسيم

.

يذكر أن هذه المراسيم جاء بعد اسبوع من لقاء وفد من كبار أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي بالسيدة مريم رجوي في مكتب مجاهدي خلق بالعاصمة الألبانية تيرانا، وناقشوا خلال اللقاء وضع مجاهدي خلق في ألبانيا وآخر المستجدات على الساحة الإيرانية والساحة الاقليمية وبحثوا الحلول لإنهاء الأزمات الراهنة في المنطقة الحلول التي تمرّ من خلال التغيير الديمقراطي في إيران.

وترأس وفد مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور روي بلانت نائب رئيس مؤتمر الحزب الجمهوري في مجلس الشيوخ وعضوية لجان الموازنة والاستخبارات والقوانين والإدارة والتجارة والعلوم والنقل. وقد شارك في اللقاء السيناتور جون كورنين منسّق كتلة الجمهوريين في مجلس الشيوخ، عضو لجان القضاء والاستخبارات والمالية، والسيناتور توم تيليس عضو لجنة القوات المسلحة ولجنة القضاء ولجنة الشؤون المصرفية والإسكان وشؤون المدن ولجنة شؤون متقاعدي الجيش.

ووصف السيناتور بلانت الذي بذل جهوداً كبيرة خلال السنوات الماضية من أجل حماية وأمن مجاهدي خلق في ليبرتي ونقلهم إلى خارج العراق، وصف هذا الانتقال بانتصار كبير للشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية، وقدم شكره على جهود السيدة رجوي ومنظمة مجاهدي خلق لتحقيق هذه المهمة الجسيمة.

وقدّمت السيدة رجوي في اللقاء شكرها لأعضاء مجلس الشيوخ الأميركي على مواقفهم الصارمة حيال النظام الإيراني خاصة تبنيهم عملية إدراج قوات حرس نظام ولاية الفقيه في قائمة الإرهاب، والمصادقة على القرار الجديد لمقاطعة قوات الحرس وزعماء نظام الملالي بسبب انتهاك حقوق الإنسان والمشاريع الصاروخية وتصدير الإرهاب.

وشدّدت رجوي أنه خلافا لدعايات مؤيدي النظام الإيراني، فان النظام الاستبدادي الديني الحاكم في إيران متهالك وهشّ جداً، ولو لم يحظ بالدعم الخارجي خاصة سياسة المهادنة في أمريكا واوروبا، لما كان النظام قادرا أن يدوم حتى اليوم. إن تغيير هذا النظام في إيران أمر ضروري لا بدّ منه، وإن هذا التغيير أمر ممكن وفي متناول اليد، وهناك بديل ديمقراطي ذو مصداقية. ان اعتبار تغيير النظام وتحقيق الديمقراطية في إيران مرادفا للحرب وعدم الاستقرار في المنطقة ليس سوى خدعة مصدرها دعايات اللوبيات التابعة للنظام الإيراني في العواصم الغربية.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏  
اولاً: أهميته
لم يكن الثامن من آب/أغسطس 1988 يوماَ عادياَ في تأريخ الشعب العراقي بل كان يوم الايام، فحرب الثمان سنوات الايرانية ضد العراق لم تكن لتندلع لولا سياسة نظام الملالي بقيادة زعيمهم (خميني) ومنذ اليوم الاول لاستلامهم السلطة رغم ان العراق كان اول المهنئين والمؤكدين، وبصدق، على الرغبة في علاقات حسن جوار واخوة وسلام والتي تضمنتها رسالة الرئيس (احمد حسن البكر) الى خميني الذي رد بطريقة عدائية وكأنه لايخاطب جاراَ مسلماَ ولم يكن ودياَ مع الموفد الرئاسي وقد اعترف اول رئيس لجمهورية الملالي (ابو الحسن بني صدر) في مذكراته بقوله "ان العراق كان حسن النية تجاه ايران" واضاف: الاّ ان خميني وفور خروج المبعوث العراقي للتهنئة قال "ان صدام حسين لن يستمر في مكانه اكثر من 6 اشهر"؟! وقد اطلق شعاره "تحرير القدس يمر عبر كربلاء" اي باحتلال العراق، وهم اليوم يحتلون العراق وموجودون في كربلاء فلماذا لم يتحركوا لتحرير القدس التي تخضع لعمليات تهويد وقحة وواسعة والتي يعيش أهلها المقدسيون انتفاضة دائمة ويتعرضون للقتل والاعتقاد والمنع من الصلاة؟!كما ان خميني وهو في طريقه الى طهران على الطائرة الفرنسية معتبراً اقطار الخليج العربي تابعة لايران وهدد باعادتها قائلاً "..لايران الحق في الهيمنة على منطقة الخليج بضفتيها الشرقية والغربية، وقد آن للفرس ان يحكموا المنطقة لقرون طويلة مقبلة"، وقد تجنى وطغى على الاسلام الحنيف وشخص الرسول العربي بقوله "لايوجد افضل من الشعب الايراني حتى شعب رسول الله في صدر الاسلام" وابتلعوا الجزر العربية الاماراتية الثلاث وحركوا خلاياهم الطائفية النائمة وراحوا بكل صلف ووقاحة يطالبون بضم البحرين وغيرها لا بل اعتبروا كل اقطار الخليج العربي والمنطقة تابعة لفارس، كما كان شعار (تصدير الثورة) الاساس الذي بنيت عليه سياسة طهران لتفجَر المنطقة! وقد وصل الحال اليوم وبدعم اميركي ـ صهيوني، بعد ان سلمهم الامريكان العراق بعد احتلاله وقبل انسحاب القوات الامريكية ..ان يجاهر حكام طهران بان 4 عواصم عربية باتت تحت سيطرتهم، ولم يخفوا اطماعهم وخططهم في اعادة (امبراطورية فارس الكبرى)! ويتوقع ان يزداد حكام طهران صلفا وغلوا واستهتارا واستهانة بدول الجوار العربي بعد التوقيع على اتفاق فيينا للنووي الايراني الذي سيضع تحت يد الملالي وفي خدمة اجندتهم التوسعية بحدود 150 مليار دولار واطلاق يد طهران في احياء دورها (شرطي المنطقة) وفق هذه الصفقة ليغرقوها بطوفان الفوضى والاقتتال الطائفي والاتني والتفتيت بتنفيذ الرسمة الجديدة لـ (شرق اوسط جديد) وهو ما ترمي اليه مخططات قوى الاستكبار والطغيان والاستعمار الجديد بقيادة الولايات المتحدة ..وهذا الطوفان الايراني الذي يجتاح عالمنا العربي اليوم لكان قد جرى منذ 27 عاماَ، لولا تصدي العراق بصدور ابنائه وغزارة ما بذل من دماء زكية وتضحيات جسام اجبرت خميني تجرع سم إيقاف هذه الحرب ولهذا يحق لنا ان نحتفي بيوم 8/8 الاغر ونتباهى ونزهو ونفخر ونشمخ بما فعله المقاتلون العراقيون الاشاوس في التصدي ورد كيد الفرس الى نحورهم، فهو بحق يوم النصر العظيم، وهو من الايام الخوالد لما يحمله من معان ودلالات ودروس وعبر، ونيشان فخار واعتزاز تزدان به صدور العراقيين الاباة.

ثانياً: دلالاته
ان يوم الايام، وهو اليوم الخالد والمشرف للعراقيين والعرب ولكل الشرفاء من دعاة العدالة والحرية والانسانية والسلام في العالم اجمع ويبقى يوماَ عراقياَ تأريخياَ لدلالاته الاتية:
1ـ انه اليوم الاول في العصر الحديث الذي ينتصر فيه العراقيون على الفرس ودولة الملالي الحالية رغم التفاوت الكبير بين البلدين من ناحية العدد اذ كانت ايران يومذاك بحدود 75 مليون نسمة فيما العراق 22 مليون، ولدى ايران جيش يعد اقوى الجيوش والجيش الخامس في المنطقة تعداداَ وتسليحاَ وكذلك الاقتصاد والفروق الكثيرة بينهما، وكان اقرب نصر عراقي وعربي هو معركة القادسية لتحرير العراق من حكم الفرس وامبراطورهم كسرى وادخال نورالاسلام الى ايران الوثنية في العام 635م، وبهذا الصدد يقول (د.صادق زيبا) الاكاديمي الايراني "نحن الفرس لم ننس هزيمتنا امام العرب في القادسية، ففي اعماقنا حقد تجاه العرب وكأنه نار تحت الرماد يتحول الى لهيب كلما سنحت الفرصة " كما انه اول نصر عربي على الفرس منذ القادسية الاولى عام 635م وقبلها معركة ذي قار عام 609 التي قال عنها النبي محمد (ص) "انها اول يوم انتصف فيه العرب على الفرس" وهي القادسية الثانية التي اثبت فيها العراقيون الاشاوس انهم بحق حراس البوابة الشرقية للامة العربية واقوى مصد بوجه الاطماع والاعتداءات الفارسية وكل الأعداء.

2ـ انه انتصار لارادة الحق على ارادة الشر والباطل واثبات على قدرة المقاتل العراقي والعربي على الصمود والمطاولة وهي في ذات الوقت فضح لطبيعة نظام الملالي العدائية والحاقدة والتي تجسدت في اصرار خميني على استمرار زهق الارواح وتكبيد البلدين خسائر فادحة ثمانية اعوام رغم ان العراق قد دعا الى ايقافها منذ الايام الاولى لاندلاعها وطرق كل الابواب من اجل ذلك دون فائدة وبعد احتلالهم الفاو العراقية فان الرئيس الايراني رفسنجاني قال مهدداَ "اصبحت ايران جارة قريبة للكويت ودول الخليج!" ولكن بعد ان حرر المقاتل العراقي الاسطورة الفاو الغالية في معارك استراتيجية اضحت مادة تدرس في الاكاديميات العسكرية.. انهار خميني وقبل قرار مجلس الامن 598 بوقف القتال متجرعا، حسب اعترافه، سم الهزيمة، وتظاهر حكام طهران بالاستجابة الى رغبة العراق في تطبيع العلاقات بما عرفوا به من سياسة بازارية تقوم على النعومة والخداع والخبث "اخفاء ما يضمرون من عداء وحقد" فبانت حقيقتهم بعد صفحة الغدر من الخلف اثناء تعرض العراق لعدوان ثلاثيني غاشم عام 1991 فاندفعوا ليستبيحوا محافظات الجنوب والوسط، كما استمروا في التنسيق مع الاميركان والصهاينة للتآمر واستهداف العراق كقوة عربية تشكل مصداَ منيعاَ بوجه الطامعين في الوطن العربي، فاسهمت ايران بفعالية في تشديد الحصار واضعاف العراق لتنتهي بمشاركة الاميركان في احتلاله عام 2003، والعمل بمعول الطائفية المقيت في ضرب النسيج العراقي وتفكيكه ونهب المزيد من ثرواته والتجاوز على اراضيه واحتلاله لبعض الابار النفطية ومواصلة سياستها من خلال السلطة العميلة واتباعها في العراق، الرامية الى افراغ العراق من ناسه الاصلاء بعد حملات الاعتقالات والقتل والتصفيات لخيرة رجاله وعلمائه وكبار ضباطه، وراحت تتمدد باتجاه دول الجوار العربي فهيمنت على سوريا الاسد ولبنان حزب الله لتصل اليمن بدعم ودفع اتباعها من الحوثيين لاحتلال صنعاء ومدن يمنية اخرى بعد اسقاط النظام الشرعي المنتخب .

3ـ بعد احتلال العراق وتدميره ووضعه، امريكياً، تحت هيمنة ملالي ايران وهذا الطوفان الفارسي الحاقد والمعادي للعرب والمسيء للاسلام الحنيف، فهل هناك من يلوم العراق ويدافع عن (جمهورية خميني الاسلامية) وكأنها الحمل الوديع الذي تعرض لحرب غير مبررة ولاتخدم الامن والسلام في المنطقة والعالم وليست في صالح العالم الاسلامي؟! فها هو حكم الملالي على حقيقته بعد ان تعرى تماما وكشر عن انيابه واطماعه في نهش الجسد العربي وراح يتفاخر من ان 4 عواصم عربية هي اليوم تابعة لايران وستلحق بها (البحرين والكويت واجزاء من السعودية) وان شعارات تحرير فلسطين واستعادة القدس لاتعدو كونها للدعاية الاعلامية ولخداع وتضليل الداخل الايراني والشارعين العربي والاسلامي مثلما هو الحال مع الشيطانين الاكبر والاصغر والعداء المصطنع لهما، فالشيطان الاكبر (الولايات المتحدة) هي التي مكنتها من استباحة العراق واطلقت يدها الطولى في المنطقة وعلى حساب العرب لشراكتها في العدوان والاحتلال وتنفيذ المخططات الاستعمارية الجديدة وبما يصب في خدمة المصالح الاميركية والامبريالية، فلولا طهران، حسب لاريجاني "لما دخلت اميركا بغداد وكابل"، والشيطان الاكبر هو الذي امدها بالاسلحة طيلة حرب الثمان سنوات بجسر جوي عبر الشيطان الاصغر (اسرائيل) والذي انكشف بفضيحة (ايران ـ غيت) وان حجم التبادل التجاري المستمر الى الان بين طهران وتل ابيب تجاوز سنوياَعشرات البلايين من الدولارات؟!! وان العداء المزعوم بينهما والادعاء اعلامياَ بـ "ألقاء اليهود في البحر" ماهو الا اضحوكة سمجة وكذبة مكشوفة تفضحها تصريحات الرئيس الحالي حسن روحاني ووزير خارجيته جواد ظريف واعتذارهم وادانتهم لما حصل لليهود في محرقة (الهولوكوست) المزعومة على يد النازية؟! ..فحرب الثمان سنوات التي تكللت بنصر عراقي هي تحصيل حاصل لنهج وعدائية الحكام الملالي ولولا تصدي العراق للجيش الخامس ولحقد الملالي لاغرق طوفان الفرس ومنذ عام 1980 المنطقة باجمعها.

4 ـ كشفت حرب الثمان سنوات.. ان نهج نظام الملالي يتعارض والاسلام الحنيف باتباعه سيا سة معادية للعرب ولقيم ومباديء الاسلام الحقيقية فلم يكترث الولي الفقيه! وملالي ايران بغزارة الدماء التي سفكت ولم يحترموا الاسرى بل اذاقوهم شتى صنوف التعذيب ورغم مضي 35 عاماَ على حرب الثمان سنوات مازال هناك اسرى حرب عراقيون تحتفظ بهم طهران! كما ان نظام طهران رغم العمامة والتسمية الاسلامية والادعاء الزائف بنصرة الطائفة فان الحقيقة انهم استخدموا العمامة والعباءة الطائفية لخدمة مشروعهم السياسي وتحقيق اطماعهم اذ يقول المرشد الاعلى خامئني "لايهمنا امر شيعة العراق، ما تهمنا مصالحنا"! وبالفعل فان نهجهم في العراق اليوم يثبت ذلك، فما قدموه هو بث ثقافة الجهل والامية واشاعة البدع والاباطيل واغراق السوق العراقية بالمخدرات والادوية والبضائع الفاسدة والتسبب بموت البساتين وجفاف التربة وتشققها ونفوق المواشي بعد تحويل مجرى نهر الكارون واشعال الفتن الطائفية لدفع ابناء البلاد الى التقاتل والعداء، والعمل على تمزيق العراق والدول العربية وفقاَ لمخططات الاعداء . لقد فرط العرب بالعراق القوي واضاعوا نصراَ لوحافظوا و بنوا عليه لما وصلوا الى هذا الحال المتردي فلاصداقة ولاتحالف في القاموس الامريكي والغربي وانما هي المصالح لذلك ليس غريباً ان تصطف واشنطن الى جانب ايران على حساب العرب وبالاخص حلفائها من دول الخليج العربي وتتوصل معهم الى اتفاق يحمي المشروع النووي الايراني مع علمها بان ايران دولة ارهابية وراعية له وهي المسؤولة عن انتشاره في العالم! وان سياستها التوسعية والارهابية قد تسببت في عدم استقرار المنطقة والعالم؟! فوضعوا المنطقة ودول الجوار العربي على كف عفريت تحت مطرقة نظام طامع وحاقد وسندان حليف مبتز وجشع وطامع وعدو هو الاخر، فـيوم النصر العظيم في 8/8/1988 سيظل يرعب حكام طهران وسيظل العراقيون شوكة في عيونهم، وبهم وعلى ايديهم سيندحر المشروع الفارسي التوسعي يوم ينتفض شعبنا وينفض عنه رماد هذه السنوات العجاف فالحال المايل هذا لن يكون ابدياَ ويوم الخلاص بهزيمة الاعداء الفرس لابد آت، وسيشهد التأريخ نصراَ مماثلاَ بعون الله.

عن شبكة البصرة

  باحث ودبلوماسي عراقي  * 

اغوار-مدير مركز الشراكة بين الحضارات في معهد موسكو للعلاقات الدولية فينيامين بوبوف عدَّد في مقال له نشرته صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا"، الاستنتاجات التي يمكن القيام بها من الأزمة القطرية

 

   غيرت الأزمة القطرية إلى حد كبير المشهد السياسي ليس فقط في الخليج، بل وفي عموم الشرق الأوسط. والحديث يدور جوهريا عن قدرة الإسلام السياسي على الاحتفاظ بدوره في العالم المعاصر. 

فما هي الاستنتاجات التي يمكن القيام بها من الأزمة القطرية؟

الاستنتاج الأول - إن أزمة قطر كشفت في المقام الأول هشاشة الأنظمة الملكية في الخليج. إذ إن حقيقة الصراع كله تكمن في أن السعوديين وحلفاءهم قرروا تأديب "الأخ الأصغر" بسبب تزايد نشاطه في دعم الجماعات المتطرفة المعادية للمملكة السعودية. وفي الوقت نفسه، شكلت علاقة قطر مع إيران مبررا لتفجير هذه الأزمة بين البلدين. وفي وقت سابق، كان السعوديون غير راضين نهائيا عن الخط السياسي للرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، وخاصة فيما يتعلق باستعداده لتطبيع العلاقات مع إيران. كما أن الرياض كانت قلقة جدا إزاء نيات السلطات السياسية الأمريكية السماح لمواطنيها بتحصيل تعويضات مالية من المملكة بسبب أحداث الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الإرهابية في الولايات المتحدة. (من بين 19 منفذا للعملية الإرهابية، كان هناك 15 سعوديا)، حيث يطالب الأمريكيون بتعويض يبلغ 4 مليارات و200 مليون دولار.

الاستنتاج الثاني - يتلخص في أن أزمة قطر دفنت واقعيا ما يسمى مجلس التعاون الخليجي. فمن الناحية الفعلية، أيدت السعودية في إجراءاتها ضد قطر، الإمارات والبحرين فقط، بينما اتخذت سلطنة عمان موقفا محايدا، في حين أن الكويت فضلت لعب دور الوسيط بين طرفي النزاع.

كما أن أزمة الخليج دفنت وإلى أمد غير منظور فكرة الوحدة العربية، وخاصة أن الساحة العربية لم تشهد مثل هذا الانشقاق في الصف العربي منذ إنشاء جامعة الدول العربية بعد الحرب العالمية الثانية.

وبالمناسبة، هذا ما استعرضته الحرب اليمنية، التي تعكس صورة للمواجهة بين السعودية وإيران، بين السنة والشيعة، حيث أصبح هذا الصراع بالذات واحدا من العناصر المركزية الطاغية على الوضع في الشرق الأوسط.

 

الاستنتاج الثالث - هو نشوء محاور سياسية جديدة في الشرق الأوسط: محور السعودية ومصر مقابل محور قطر وتركيا. هذا إضافة إلى أن إيران تعمل على إنشاء مجموعتها التي تضم سوريا والعراق، وتبذل نشاطا كبيرا لينضم إليها لبنان.

 

الاستنتاج الرابع - ويحمل بعض الجوانب الإيجابية، من حيث أن أطراف أزمة قطر، فضحوا بعضهم بعضا بما يتعلق بدعم المنظمات الإرهابية. فمن جهة، نشرت الصحف السعودية وثائق تشير إلى دعم قطر لتنظيمات "داعش" و"جبهة النصرة" و"أحرار الشام" و"القاعدة" وأسامة بن لادن، وتمويلها الإرهابيين في سوريا. ومن جهة أخرى، تتهم قناة الجزيرة السعوديين بدعمهم عددا من المنظمات الإرهابية الأخرى.

الاستنتاج الخامس - وهو أن أزمة الخليج أثبتت مرة أخرى الانقسام في المعسكر الغربي، حيث تتزايد انتقادات بعض الزعامات الأوروبية سياسةَ الولايات المتحدة في الخليج، ومنها انتقاد وزير الخارجية الألماني الموقف الأمريكي من الأزمة، وكذلك لبيعها كميات هائلة من الأسلحة إلى دول المنطقة، مع التشديد على الحاجة إلى استئناف التواصل مع إيران.

الاستنتاج السادس - بنتيجة المواجهة بين قطر والسعودية، وهذا ما يؤكده العديد من وسائل الإعلام العربية، انخفض بشكل كبير تمويل المنظمات الإرهابية في سوريا، وهذا ما يؤثر إيجابا في تسريع خطوات التسوية السياسية في هذا البلد، توازيا مع قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقف برنامج وكالة الاستخبارات المركزية لتقديم المساعدة إلى المعارضة السورية

ترجمة وإعداد: ناصر قويدر- RT

 

 

 

.

  نعمل لتنفيذ مبادرات  لتحقيق التنمية المستدامة للشباب الأردنيين واللاجئين السوريين

 

اغوار نيوز - تستضيف الإعلامية كابي لطيف الدكتور طلال أبوغزاله رئيس "مجموعة طلال أبوغزاله الدولية" في حوار خاص بمناسبة زيارته للعاصمة الفرنسية. وقد ترأس التحالف العالمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتنمية التابع للأمم المتحدة وهو واحد من أبرز الأسماء التي تركت بصمتها على الساحتين العربية والعالمية. يُبث الحوار عبر اثير اذاعة مونت كارلو الدولية الخميس في ال27 تموز عند الساعة السادسة مساء بتوقيت باريس السابعة بتوقيت عمان ويعاد بثه الاحد في نفس الموعد،

تعاون بين المجموعة والامم المتحدة

ترأس الدكتور أبوغزاله أكثر من 14 فريق عمل ومبادرة في الأمم المتحدة، وشغل منصب نائب الرئيس لاتفاق الأمم المتحدة خلال فترة تولي كوفي عنان وبان كيمون منصبهما كرئيس لهيئة الأمم المتحدة. كما أنه عضو في العديد من برامج الأمم المتحدة وكان آخرها اختياره ليكون سفيراً خاصاً لمنظمة السياحة العالمية، وهي وكالة متخصصة تابعة للأمم المتحدة. وفي عام 2016، كرَّمه برنامج الأمم المتحدة للتنمية لدوره في تعزيز أهداف البرامج الإنمائية، خلال الاحتفال بالذكرى الخمسين لتأسيسها والذكرى الأربعين لبدء عملها في الأردن.

 افق للتعاون بين أوروبا والجنوب

عن زيارته للعاصمة الفرنسية التي تعني له الكثير، ذكر الدكتور طلال أبو غزاله: "فرنسا بلدٌ قريبٌ جداً إلي، وأفخر بالتكريم الذي حصلتُ عليه من الرئيس فرانسوا ميتيران، وهو وسام الشرف الفرنسي الذي قلدني إياه، وكانت تربطني به علاقات عائلية. وفي عهد الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون، أرى أفقاً كبيراً للتعاون بين أوروبا وبالتحديد فرنسا مع المنطقة التي أنتمي إليها، وأقصد المتوسط وأفريقيا. برأيي أن فرنسا وأوروبا ارتكبتا خطأ خلال السنوات المنصرمة بالإصرار على التوجه إلى الغرب وإهمال النظر إلى الجنوب. في الحقيقة، هناك مستقبلٌ عظيم ينتظر هذه البقعة من العالم، وهذا ما تنبّهت إليه الصين التي استثمرت بكثافة في أفريقيا، لأنها تدركُ بأن فيها طاقاتٍ مستقبلية هامة".

 تدريس اللاجئين السوريين في المخيمات الأردنية

عن المبادرات التي تقوم بها مجموعة أبو غزاله للاجئين في المنطقة، ذكر الدكتور أبو غزاله رئيس "مجموعة طلال أبو غزاله الدولية": " تتعاون المجموعة مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية في العديد من المبادرات، في مجالات بناء القدرات التي تهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة للشباب الأردنيين واللاجئين السوريين. كما نقوم حالياً وبدعمٍ من الاتحاد الأوروبي بتدريس اللاجئين السوريين في المخيمات الأردنية، ليحصل الطالب على شهادة أكاديمية دولية كالبكالوريوس والماجستير. وأضاف: "أنا لا أحب كلمة لاجئ سوري بل أعتبره ضيفاً علينا، نقدم له كل التسهيلات كي يتمكن من متابعة دراسته. ولهذا جهزنا له مركزاً إعلاميّاً فيه كل وسائل الاتصال الحديثة، ليقوم بالدراسة والبحث. وفي العراق مثلاً قدّمنا مبادرة للحكومة لتأهيل ألف محاسبٍ قانوني من محافظة نينوى، كما فعلنا في جنين الفلسطينية وفي غزة. فأنا أشعر بأنه من واجبي مساعدة أبناء اللاجئين في كل مكان، ليتمكنوا من الاعتماد على أنفسهم وبناء مستقبلهم".

المعرفة للجميع

عن رسالته ونظرته الى العالم، قال رئيس "مجموعة طلال أبو غزاله الدولية: "رسالتي ورسالة مجموعتي أن يصبح كل إنسان، إن كان في البرازيل أو كوبا أو جامايكا أو غيرها، إنساناً معرفياً لأن العالم القادم ليس فيه دول متقدمة ودول نامية، بل إنسان متقدم وإنسان نامي. فالغد يتيح فرصة تاريخية لم تأتِ من قبل ليصبح كل شخص على أعلى مستوى من المعرفة، إذا أتيحت له الفرصة. المطلوب إرساء مؤسسة عالمية لبناء القدرات لكل العالم وليس فقط للمنطقة العربية، خاصةً أننا نتواجد في العالم من خلال مكاتبنا التي يتعدى عددها المئة وتمتد من أمريكا القارتين إلى أفريقيا والصين. وهذا ما يفسر رسالتنا التي تنطلق من الشرق وهدفها أن يخرج من هذه الأمة مؤسسة عالمية تعمل لتطوير وتنمية المعرفة للجميع".

 أهمية مكافحة الإرهاب

تحدّث الدكتور أبو غزاله عن أهمية مكافحة الإرهاب عبر تقنيات وسائل التواصل الاجتماعي، وقال: "ما لم نضع نظاماً للرقابة على حسن استعمال الانترنت لن نستطيع أن نقضي لا على الإرهاب ولا على الفساد. وهذا أمرٌ لا بدّ أن يحصل، خصوصاً بعد العمليات الإرهابية التي شهدتها المنطقة العربية وانتقلت إلى الغرب. لذلك أرى أنه يجب وضع نظام من الحاكمية يجعل الانترنت يُدار بطريقة تمنع سوء استخدامه. وأنا متأكد من إمكانية ضبط الانترنت عبر تقنية تسمح بالكشف عن هوية المشترك. هذا أمرٌ ممكن، غير أنه يحتاج فقط إلى قرار سياسي تملكه الولايات المتحدة الأمريكية".

كاريكاتير

أغوار TV

 

الحياة في صور

أغوارنيوز | صوت الناس