"الديمقراطية" النيابية ترحب بقرار ملاحقة "الكردي"

 اغوار-رحبت الكتلة الديمقراطية النيابية بقرار مجلس الوزراء اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة لتنفيذ قرار مجلس الوزراء لملاحقة رئيس مجلس ادارة شركة الفوسفات السابق وليد الكردي قانونيا

وأكدت الكتلة في بيان لها صدر اليوم الأربعاء، بأنها تنظر إلى جهود مكافحة الفساد على أنها النقطة المركزية في استعادة ثقة الشارع، الذي استسلم لاستحالة ضبط الفاسد ومعاقبته.

وأشارت الكتلة إلى أنها تعتبر السير في الاجراءات القانونية اللازمة لملاحقة رئيس مجلس ادارة شركة الفوسفات السابق وليد الكردي قانونيا، هي خطوة مضاعفة على طريق تثبيت أركان النزاهة والشفافية في جهود محاربة الفساد، وهي الجهود التي تصب في المصلحة الوطنية، وحماية الأموال العامة من تطاول الأيادي المشبوهة، معتبرة الكتلة، بأن أموال الأردنيين خط أحمر، وأن ما يحاول التعدي على المقدرات الوطنية، هو خائن.

وشددت الكتلة الديمقراطية على أن جهود مكافحة الفساد والفاسدين يجب أن تكون منهجا ثابتا، وعلى الحكومة أن تستمر به، حتى يرتدع الفساد، ويعلم الجميع أن لا أحد فوق القانون وسلطته، على أن تحظى تلك الجهود بالشفافية المطلوبة.

وطالبت الكتلة في البيان بأن تدعم الحكومة المؤسسات الرقابية، وتمنحها المزيد من الصلاحيات، وعلى رأسها هيئة النزاهة ومكافحة الفساد، حتى يتم تجفيف منابع الفساد، ويطمئن الأردنيين بأن المقدرات الوطنية مصانة من العبث، وبعيدة عن تطاول الفاسدين.

 (بترا)

آخر تعديل على الخميس, 31 آب/أغسطس 2017 10:12
قيم الموضوع
(0 أصوات)

اضافة تعليق

كاريكاتير

أغوار TV

 

الحياة في صور

أغوارنيوز | صوت الناس